أذربيجان تحذر أرمينيا من نشر قوات “غير شرعية”

باكو- يورو عربي | حذرت أذربيجان أرمينيا من نشر قوات جديدة في أراضيها.

Advertisement

وقالت باكو في بيان لوزارة الخارجية إن نشر قواتها في أراضي أذربيجان المعترف بها دوليا يتعارض مع القانون الدولي والمبادئ الأساسية لحقوق الإنسان الدولية.

وأضاف أن “الانتشار غير القانوني للقوات الأرمينية في أراضي جمهورية أذربيجان، حيث تتمركز قوات حفظ سلام روسية حاليًا، يعد أيضًا انتهاكًا صارخًا للبيان المشترك”.

وصدر سابقًا بيانًا مشتركًا لقادة أذربيجان وروسيا وأرمينيا بتاريخ 10 نوفمبر 2020.

وشددت الوزارة على أن تصرفات أرمينيا لن تؤدي إلا إلى تفاقم الوضع الحساس بالفعل في المنطقة.

وطالبت يريفان بوضع حد للانتشار غير القانوني على الأراضي الأذربيجانية.

واضاف البيان “تدعو أذربيجان المجتمع الدولي أيضا إلى اتخاذ التدابير اللازمة لوضع حد لمثل هذه الأعمال الاستفزازية التي تقوم بها أرمينيا”.

Advertisement

وتابع “في الوقت نفسه، من المهم أن تدين المنظمات المكلفة بحماية حقوق الإنسان بشدة أعمال أرمينيا التي تنتهك بشدة “حقوق الانسان وحريات افراد القوات المسلحة”.

وكانت العلاقات بين الجمهوريات السوفيتية السابقة متوترة منذ عام 1991.

وكان ذلك عندما احتل الجيش الأرميني ناغورنو كاراباخ، المعروفة أيضًا باسم كاراباخ العليا.

وكاراباخ هي منطقة معترف بها كجزء من أذربيجان، وسبع مناطق متاخمة لها.

وخلال الصراع الذي دام ستة أسابيع وانتهى بهدنة بوساطة روسية، حررت أذربيجان العديد من المدن الاستراتيجية.

إضافة لتحريرها ما يقرب من 300 من مستوطناتها وقرىها من الاحتلال الأرميني.

وقبل ذلك، كانت حوالي 20٪ من أراضي أذربيجان تحت الاحتلال الأرميني غير الشرعي لما يقرب من ثلاثة عقود.

إقرأ أيضًا:

المحتجون في أرمينيا يقتحمون مقر الحكومة وسط أزمة سياسية