أردوغان يجري اتصالا هاتفيًا بالملك سلمان

أنفرة -يورو عربي ا أجري الرئيس التركي رجب طيب أردوغان،  اتصالا هاتفيًا بالعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود. ناقشا خلالها العلاقات الثنائية بين الرياض وأنقرة، دون مزيد من التفاصيل.

Advertisement

وأعلنت وزارة الخارجية أن المشاورات السياسية بين مصر وتركيا، برئاسة السفير حمدي سند لوزا نائب وزير الخارجية المصري،

والسفير سادات أونال نائب وزير الخارجية التركي، ستعقد غدا الاربعاء وتستمر لمدة يومين في القاهرة.

وذكرت الوزارة، في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، أن المناقشات الاستكشافية ستركز على الخطوات الضرورية

التي قد تؤدي إلى تطبيع العلاقات بين البلديّن على الصعيد الثنائي وفي السياق الإقليمي.

واصلت تركيا رفضها خروج قواتها من ليبيا رغم  المطالبات الدولية، زاعمة أنها تساهم في استقرار ليبيا.

وقال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، خلال لقاء أجراه اليوم مع الجنود الأتراك العاملين في ليبيا

Advertisement

ضمن فعالية حضرها قادة عسكريين ليبيين على رأسهم رئيس الأركان، محمد الحداد إن وجود الجنود الأتراك في ليبيا

جاء من أجل حماية حقوق ومصالح الليبيين ومساعدتهم، مشددا على أهمية حماية سيادة واستقلال ليبيا.

وأضاف خلوصي أكار أن تركيا “ستواصل الوقوف إلى جانب البلدان الشقيقة والصديقة في قضاياها العادلة ودفاعها عن حقوقها ومصالحها”.

وأكد أكار:”سيادة واستقلال ليبيا مهمة، وكانت هناك مجموعة من المشاكل عند قدومنا،

وبذلنا كل الجهود الممكنة ليل نهار، برا وجوا وبحرا، من أجل إزالة هذه المشاكل”.

وواصل أكار:”حصلنا على نتائج هامة، وتركيا والليبيين يواصلون العمل جنبا إلى جنب من أجل تحديث وتنظيم القوات المسلحة الليبية”.

واضاف أكار أن  تركيا ستبذل ما فى استطاعتها من أجل استمرار مناخ الهدوء في ليبيا إلى حين إجراء الانتخابات في ديسمبر القادم.

وأكد أكار أن الأمر المهم حاليا يتمثل في إحلال السلام والهدوء في ليبيا واستمرار سريان وقف إطلاق النار،

وأن تركيا تدعم الحكومة الليبية برئاسة عبد الحميد الدبيبة.

وقال وزير التجارة التركي محمد موش،  “بالتوازي مع تطور العلاقات الدبلوماسية مع مصر..

ونريد تعزيز علاقاتنا التجارية والاقتصادية في الفترة المقبلة”،

يأتي ذلك بعدما صادق البرلمان التركي،  على مذكرة قدمها حزب العدالة والتنمية الحاكم، بإجماع الأصوات،

لتشكيل مجموعتي صداقة مع مصر وليبيا.