ألمانيا تبدأ إجراءات عزل جديدة حتى 18 أبريل

أتخذت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، الثلاثاء، قرارا يقضى بتمديد ألمانيا لإجراءات العزل العام حتى 18 أبريل.

Advertisement

علاوة على ذلك دعت المواطنين للبقاء في المنزل خلال عطلة عيد القيامة، ضمن حزمة الإجراءات الخاصة بالتصدي للموجة الثالثة من فيروس كورونا.

في غضون ذلك كان من المفترض أن تقوم ألمانيا بإعادة فتح الاقتصاد تدريجيا خلال الفترة المقبلة.

وهو القرار الذي تراجعت فيه ميركل بسبب عودة انتشار فيروس كورونا من جديد.

وذهبت ميركل خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته مع حكام الولايات الستة عشر الألمانية بالفيديو إلى أن ألمانيا تواجه حاليا السلالة البريطانية المتحورة.

وأشارت ميركل إلى أن ألمانيا تواجه فيروسا جديدا، له الكثير من الخصائص المختلفة حيث أنه أشد فتكا، وأكثر عدوى، والفترة المعدية الخاصة به طويلة.

تجدر الإشارة إلى أن ألمانيا بدأت تخفيف القيود الخاصة بإجراءات كورونا بحذر بداية الشهر الجاري. 

Advertisement

إلا أن عودة السلالات الجديدة المتحورة الأكثر عدوى والتي تسببت في ارتفاع عدد الإصابات.

أدى إلى زيادة المخاوف من استهلاك طاقة المستشفيات إذا لم يتم العودة بالقيود السابقة.

وفي نفس السياق وصلت أعداد الاصابات في ألمانيا إلى 100 ألف شخص وهو أعلى معدل إصابات وصلت إليه البلاد.

على أن هناك حوالي 3000 مصاب بكورونا يتلقون العلاج في وحدات العناية المركزة.

حددت ميركل أول خمسة أيام من شهر أبريل حيث يجب على الألمان البقاء خلالهم في المنازل والحد من التواصل بقدر الإمكان مع الآخرين، حتى يتم السيطرة قليلا على انتشار المرض.

عمليات الإغلاق لن تشمل المتاجر الخاصة بالسلع الضرورية، علاوة على المخابز والصيدليات.

علاوة على ذلك فرضت ألمانيا حظرا على تجمعات العائلات خلال فترة عطلة عيد القيامة.

كما طلبت الحكومة من الكنائس إقامة قداس عيد القيامة خلال الإنترنت منعا للتجمعات.

من ناحية أخرى أكدت ميركل أن ألمانيا دخلت في سباق مع الزمن من أجل تطعيم سكانها قبل هيمنة السلالات الجديدة من فيروس كورونا. 

وتجدر الإشارة إلى أن حوالي تسعة بالمئة من الشعب الألماني تلقى جرعة واحدة على الأقل من اللقاح.

على أن وتيرة التطعيمات ستزيد الشهر المقبل.

المملكة المتحدة تصل لإنجاز كبير في حربها ضد كورونا