ألمانيا تعفي جماهير مباريات اليورو من شرط الحجر الصحي

برلين – يورو عربي ا أعلنت السلطات الألمانية اليوم ، إعفاء جماهير كرة القدم المقرر حضورها لمباريات بطولة أمم أوروبا “يورو 2020” المؤجلة من شرط الحجر الصحي، وفقا للإجراءات الاحترازية المتبعة.

Advertisement

 

ومن المقرر أن يناقش مجلس الوزراء الألماني التعديلات على لائحة دخول فيروس كورونا في وقت لاحق من هذا الأسبوع،

ونتيجة لذلك ، يُعفى الأشخاص المعتمدون للبطولة الأوروبية لكرة القدم من التزام الحجر الصحي،

حتى بعد الدخول من منطقة بها درجة مخاطر عالية.

وفي هذا السياق، نقل عن وزير الداخلية الألماني “هورست سيهوفر ” قوله :” تعتبر بطولة كرة القدم الأوروبية

Advertisement

حدثا رياضيا كبيرا يمكن للجميع الاعتماد عليه، فالعالم يراقب وستقوم ألمانيا بدورها من أجل نجاحها”.

وتعد مدينة ميونخ الألمانية ضمن المدن المختارة لتنظيم البطولة الأوروبية، حيث أنه لأول مرة تجري البطولة في 11 مدينة أوروبية مختلفة.

وكان من المقرر إقامتها العام الماضي، ولكنها تأجلت بسبب جائحة كورونا للعام الحالي، مع احتفاظها بنفس الأسم “يورو 2020”.

ومن المقرر أن تنطلق المباراة الافتتاحية السبت المقبل في ملعب “الأولمبيكو” في العاصمة الإيطالية روما بين منتخبي إيطاليا وتركيا،

بينما تستضيف ميونخ أول مباريات يوم 15 الشهر الجاري الجاري بين ألمانيا وفرنسا.

وبالإضافة لميونخ وروما تستضيف مباريات البطولة مدن في إسبانيا وإنكلترا وروسيا وأذربيجان وأسكتلندا وهولندا ورمانيا والمجر والدنمارك،

على أن تكون مباراتي نصف النهائي والنهائي في ملعب “ويمبلي” بالعاصمة البريطانية لندن،

حيث تقام المباراة النهائية يوم الأحد في 11 يوليو/تموز المقبل.

كما خلصت دراسة لباحثين من خمس جامعات في أربع دول أوروبية مختلفة، إلى أن المنتخب الفرنسي بطل العالم 2018

هو المرشح الأبرز للقب يورو 2020 ( المؤجلة).

واستخدم العلماء في جامعات “دورتموند” و”ميونخ” بألمانيا، و”إنسبروك” بالنمسا، و”غينت” في بلجيكا و”مولده” في النرويج،

أربعة نماذج توقعات مختلفة ومحاكاة لمباريات يورو 2020 التي تقام في الفترة من 11 يونيو الجاري إلى 11 يوليو ،

وتم تكرار الأمر 100 ألف مرة على هذا النحو.

وبحسب “تنبؤات التعلم الآلي الهجين” التي نشرت يوم الاثنين، فقد حصل منتخب فرنسا على نسبة 14.8%

في قائمة المنتخبات المرشحة للقب كأس الأمم الأوروبية.

بينما حل منتخب إنكلترا ثانيا بحصوله على نسبة 13.5%، في حين حصلت إسبانيا على 12.3%.

أما البرتغال حاملة اللقب الأوروبي فقد جاءت في المركز الرابع مع ألمانيا بحصول كلاهما على 10.1%.