ألمانيا تعيد فرض حجر صحي محدود لمكافحة تفشّي “كورونا”

برلين/يورو عربي | أعادت ألمانيا يوم الثلاثاء فرض إجراءات الحجر الصحي والإغلاق العام على مستوى محلي بعد تسجيل إصابات جديدة بفيروس “كورونا” الوبائي.

جاء ذلك بعد تسجيل أكثر من 1500 إصابة في مسلخ كبير بإحدى المقاطعات الألمانية.

وقال رئيس وزراء ولاية شمال الراين – ويستفاليا، أرمين لاشيت “سنعيد فرض الحجر في جميع أنحاء منطقة غوترسلوه”.

ويبلغ عدد سكان الولاية 360 ألف نسمة وتقع في غرب ألمانيا.

ومن المفترض أن يستمر هذا الإجراء مبدئيًا إلى غاية الثلاثين من الشهر الجاري، بحسب موقع “DW” الألماني.

وكان معهد “روبرت كوخ” للأوبئة قال إنّ معدل انتشار الفيروس الوبائي قد قفز إلى 2.88 بالمائة.

ووفق الموقع الألماني فإنّ ذلك يعني أنّ معدل انتشار الفيروس يشير إلى أن كل 100 مصاب قد ينقلون العدوى إلى 288 آخرين.

ولفتت إلى أنّ ألمانيا قد جعلت معدل الانتشار R دون واحد بالمائة شرطًا لتخفيف إجراءات الإغلاق.

وتسود العالم مخاوف كبيرة من تفشّي موجة ثانية من الفيروس حول العالم.

وقد يشكّل خضوع أكبر اقتصادات أوروبا إلى قيود جديدة ضربة لألمانيا التي ينظر إليها كنموذج ناجح في كبح تفشّي “كورونا”.

وفي الوقت الذي كانت فيه دول أوروبية مثل إيطاليا وإسبانيا وفرنسا تسجّل حالات وفيات مرتفعة جدًّا، نجحت الإجراءات الألمانية في تقليص أعداد الوفيات وخفضها نسبيًا.

وكانت منظّمة الصحة العالمية جدّدت تحذيرها من أن وباء “كورونا” ما يزال في “تسارع”.

وجاء تحذير المنظمة العالمية بعد تسجيل أكثر من تسعة ملايين إصابة جديدة حول العالم يوم الاثنين.

وأسفر فيروس “كورونا” الوبائي عن وفاة ما لا يقل عن 469,060 شخصًا في جميع أنحاء العالم.

كما تمّ تسجيل إصابة أكثر من 9 ملايين شخص على الأقل بالفيروس، تعافى منهم 4,2 مليون.

وهذه الأرقام تمّ تسجليها منذ أن أعلنت الصين عن ظهور فيروس “كورونا” في شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وكانت ألمانيا أعلنت إعادة منتصف شهر حزيران/يونيو الجاري فتح حدودها مع دول القارة الأوروبية العجوز.

كما أقرّت الحكومة الألمانية خطة لصرف مبلغ 130 مليار يورو خلال عامي 2020 و2021، وذلك في أحدث خطوة يتّخذها أكبر اقتصاد في دول الاتحاد الأوروبي.

وأقرّت الحكومة الألمانية خطة تحفيز اقتصادي لمواجهة التداعيات الكارثية التي خلّفها فيروس “كورونا” الوبائي.

وتبلغ قيمة الخطة 130 مليون يورو، وسيتمّ إنفاقها على مدار عام 2020 الجاري، وعام 2021 المقبل.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إنّ الحكومة الفيدرالية ستتحمّل 120 مليار يورو من خطة التحفيز الاقتصادي.

وأضافت ميركل بأنّ حكومتها تمتلك خطة للتحفيز الاقتصادي، واصفة إيّاها بـ”خطة للمستقبل”.