أوروبا تستعد لاستقبال السياح بعد تخفيف القيود المفروضة بسبب كورونا

بروكسل- يورو عربي ا تفتح دول الاتحاد الأوروبى أبوابها من جديد أمام السياح ، الذين يأتون من دول ذات معدل إصابة منخفضة بفيروس كورونا، وذلك فى بداية يونيو المقبل، بعد بعد انهيار 70% من قطاع السياحة فى أوروبا وخسارة 11 مليون وظيفة فى عام 2020، 

Advertisement

وكانت المفوضية الأوروبية  قد أعلنت عن الموعد المحدد عن خطة لتخفيف القيود على السفر الترفيهى لفصل الصيف داخل الاتحاد الأوروبى،

وهو ما سيجعل الأجانب يتمكنوا الأجانب الذين يأتون من دول ذات معدل اصابة منخفض.

قد تستمر الدول الأعضاء في تقييد السفر من البلدان التي تظهر فيها بدائل جديدة ، وذلك باستخدام ما يسمى بفرامل الطوارئ.

وسيتمكن الأوروبيون الذين يرغبون في السفر داخل الاتحاد الأوروبي قريبًا من تقديم شهادة رقمية تثبت

أنهم تلقوا التطعيم أو تعافوا من فيروس كورونا أو تم اختبارهم سلبيًا في اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR).

Advertisement

وأوضح إدواردو سانتاندير ، المدير التنفيذي لمفوضية السفر الأوروبية: “من الأهمية بمكان إنقاذ موسم الصيف ومساعدة رواد الأعمال السياحيين

ليس فقط على البقاء على قيد الحياة ، ولكن العودة إلى العيش من أعمالهم. سنرى المزيد من الأشخاص يسافرون في بطريقة مختلفة.

بالتأكيد ، هذا الصيف سيكون هناك الكثير من الناس فى الخارج ، والكثير من الناس يحاولون تجنب الحشود الكبيرة “.

ومع ارتفاع معدل التطعيم بشكل كبير في الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، قال مسؤولو بالمفوضية،

إن الوقت قد حان للتخفيف من القواعد المتعلقة بالسفر غير الضروري.

كما وافقت الحكومة التشيكية على تخفيف الإجراءات الاحترازية المفروضة في البلاد، للحد من تفشي فيروس كورونا
اعتبارا من 10 مايو الجاري. وأنه سيتم السماح بإعادة فتح المحال التجارية في جميع أنحاء البلاد،

كما لن يعد ارتداء أقنعة الوجه إلزاميا في المناطق المفتوحة،لكنه سيظل الزاميا في الأماكن المغلقة.

ويشار إلى أن عدد الإصابات الجديدة في التشيك شهد انخفاضا مستقرا على مدار الأسابيع القليلة الماضية،
فيما تم توزيع 3.2 مليون جرعة من اللقاح المضاد للفيروس، وتلقى أكثر من مليون شخص جرعتين من اللقاح حتى الآن،
وهو ما يمثل عشر عدد السكان تقريبا، ويتجاوز إجمالي الإصابات المسجلة في التشيك منذ بداية تفشي الوباء مليوناً و600 ألف حالة،
فيما وصل إجمالي الوفيات إلى أكثر من 29 ألف حالة.