“إسرائيل” تفتتح 6 مراكز لاستقبال مهاجريها على حدود أوكرانيا

كييف – يورو عربي| افتتحت وكالة “شليشيم” اليهودية 6 مراكز خصصت لاستقبال اللاجئين اليهود من أوكرانيا، وذلك على طول حدود كييف مع بولندا ومولدوفا ورومانيا وهنغاريا.

Advertisement

ونشرت الوكالة أعلانا أكدت فيه اسنادها لأول مجموعة من المهاجرين الإسرائيليين أثناء عبور بولندا، مع استعداد فوري لمساعدة الكثيرين غيرهم.

وقالت إن هذه المراكز تعمل بالتعاون مع وزارة الخارجية الإسرائيلية ومؤسسة “ناتيف” لتقديم مساعدة الفورية لموجات الهجرة المتوقعة من أوكرانيا.

يذكر أن الوكالة اليهودية عملت منذ بداية الغزو من محطة عالية مركزية في لفوف.

وكانت بمثابة نقطة انطلاق المجموعة الأولى من المهاجرين من عبروا الحدود إلى بولندا اليوم.

وأعلنت وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة عن لجوء 120 ألف شخص من أوكرانيا إلى البلدان المجاورة، عقب الغزو العسكري الروسي على كييف منذ 3 أيام.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية شابيا مانتو إن قرابة 116000 عبروا الحدود الدولية حتى الآن.. الرقم قد يرتفع ويتغير كل دقيقة وكل ساعة”.

Advertisement

وذكرت أن معظمهم يتجهون إلى بولندا ومولدوفا وهنغاريا ورومانيا وسلوفاكيا المجاورة، والبعض الآخر إلى بيلاروس.

بينما ذكرت وكالة “أ ب” أن أكبر الأعداد وصلت إلى بولندا، إذ استقر حوالي مليوني أوكراني للعمل بالسنوات الأخيرة.

وفتحت بولندا حدودها أمام الأوكرانيين اللاجئين، حتى لمن ليس لديهم وثائق رسمية.

وقالت وارسو إن أكثر من 100 ألف أوكراني عبروا الحدود البولندية الأوكرانية خلال الـ 48 ساعة الماضية.

وكشف المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف عن أن هدف العملية العسكرية هو منع عسكرة أوكرانيا لأن هذا يشكل تهديدًا للشعب الروسي.

وقال بيسكوف للصحفيين: “هذا يعني تحييد القدرات العسكرية التي نمت بشكل كبير مؤخرًا بفضل المشاركات النشطة للدول الأجنبية”.

وبشأن إمكانية إجراء مفاوضات بين بوتين وزيلينسكي، قال: “لماذا لا، إذا كانت أوكرانيا مستعدة للحديث عن مخاوف موسكو الأمنية”.

وعن احتمال تغيير النظام في أوكرانيا، قال: “هذه المسألة تخص اختيار الشعب الأوكراني”.

وشدد على أن الرئيس فلاديمير بوتين هو من يحدد مدة العملية الخاصة لمنع عسكرة أوكرانيا، وهذا يتوقف على مدى فعاليتها وجدواها.

وكان بوتين أعلن في وقت سابق من الخميس الماضي، عن إطلاق عملية عسكرية خاصة في دونباس، جنوب شرقي أوكرانيا.

ولفت إلى أن روسيا لا تخطط لاحتلال الأراضي الأوكرانية.

وشدد بوتين، على أن روسيا، بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، تعد الآن واحدة من أقوى دول العالم.

وقال إنه لا يجب أن يشك أحد في أن أي اعتداء ضدها ستكون نتيجته دحر المعتدي.

وحذر الرئيس الروسي، من أن موسكو سترد، فورا، على أي محاولة من الخارج، لعرقلة العملية العسكرية.

وأشار إلى أنه سيؤدي ذلك الرد إلى نتائج لم تواجه أبدا في تاريخ، أولئك الذين قد تسول لهم نفسهم التدخل في الأحداث الجارية.

إلى ذلك أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن القوات المسلحة الروسية لا تنفذ أي هجمات صاروخية أو جوية أو مدفعية على مدن أوكرانيا.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.