إعلان مهم لحاملي تأشيرة “شنغن” في ألمانيا

برلين / يورو عربي | أصدرت وزارة الداخلية الألمانية إعلانًا مهمًّا خاصًا بالأجانب الذين يحملون تأشيرة “شنغن” منتهية الصلاحية ويتواجدون في البلاد.

وأعلنت الداخلية الألمانية أنّ على حملة التأشيرة المنتهية مغادرة ألمانيا بحلول نهاية شهر سبتمبر/أيلول الجاري.

جاء ذلك في بيان أصدرته وزارة الداخلية الألمانية يوم أمس الجمعة.

وذكر البيان أنّ اللائحة الاستثنائية لتقنين إقامة حاملي التأشيرات منتهية الصلاحية لمنطقة التنقل الحر “شنغن” لن يتم تمديدها إلى ما بعد الثلاثين من الشهر الحالي.

وأوضحت الوزارة في إعلانها أنّ ألمانيا تعود بذلك إلى “الوضع الطبيعي المنصوص عليه في القانون”، بحسب ما نقل موقع “DW” الألماني.

وكان وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، قد أقرّ القاعدة الاستثنائية في شهر أبريل/ نيسان الماضي.

وأقرّ زيهوفر هذه القاعدة الاستثنائية بعدما أصدرت العديد من الدول حظرًا على دخولها بسبب تفشّي وباء “كورونا” في العالم.

وقد تمّ في ذلك الوقت إلغاء معظم الرحلات الجوية.

والمرسوم الاستثنائي الذي أصدره الوزير الألماني كان ساري المفعول في البداية حتى تاريخ 30 يونيو/ حزيران.

ومع حلول الموعد المذكور، تمّ تمديد المرسوم الاستثنائي لثلاثة شهور أخرى.

وبحسب ما أعلنت الداخلية الألمانية في بيانها فإنّ الفترة التي تلت تمديد المرسوم شهدت تحسّنًا في خيارات السفر الدولي بشكل كبير وبوجه عام.

وأشارت إلى أنّ الحظر على السفر بالنسبة للمواطنين الذي يحملون تأشيرة “شنغن” لم يعد موجودًا في أي دولة.

وقالت إنّه بناء على ذلك لن تقوم بتمديد المرسوم الاستثنائي لفترة أخرى.

ولفتت الداخلية الألمانية إلى وجود حالات قليلة قد يكون من المستحيل أمامها لظروف خاصة مغادرة ألمانيا.

وقالت إنّ هذه الحالات القليلة “يمكن العثور على حل مرض مع الخيارات الحالية بموجب قانون الإقامة حتى تصبح المغادرة ممكنة”.

وقال متحدّث باسم الوزارة إنّه لا توجد حاليًا خطط محددة للعودة إلى الرقابة على الحدود الألمانية، والتي طبقها زيهوفر مؤقتاً لاحتواء الجائحة.

يشار إلى أنّ وزارة الداخلية الألمانية أمرت بفرض رقابة على الحدود.

وتزامن القرار مع فرض قيود على السفر في شهر مارس/ آذار الماضي.

وقد انتهت هذه الرقابة على الحدود في شهر في يونيو/ حزيران الماضي.

قد يهمّك |

تعرّف على الإجراءات الجديدة للحصول على تأشيرة “شنغن”