إفشال محاولة لاغتيال رئيس وزراء أرمينيا

يريفان- يورو عربي | قال جهاز الأمن القومي في البلاد إن أرمينيا منعت محاولة اغتيال رئيس الوزراء نيكول باشينيان.

وكنات تهدف هذه الخطوة وفق الجهاز الأمني الاستيلاء على السلطة واغتيال رئيس الوزراء من قبل مجموعة من المسؤولين السابقين.

وتعرض باشينيان لضغوط في الأيام الأخيرة، حيث احتج آلاف المتظاهرين منذ يوم الثلاثاء وطالبوه بالتنحي.

وجاء ذلك بسبب وقف إطلاق النار الذي يضمن التقدم الإقليمي لأذربيجان في منطقة ناغورني كاراباخ المتنازع عليها بعد ستة أسابيع من القتال العنيف.

وقال جهاز الأمن الوطني في بيان إن رئيس ـه السابق أرتور فانيتسيان والرئيس السابق للفصيل البرلماني للحزب الجمهوري فهرام بغداسريان والمتطوع الحربي أشوت ميناسيان اعتقلوا.

وأضاف جهاز الأمن الوطني “كان المشتبه بهم يخططون لاغتصاب السلطة بشكل غير قانوني عن طريق قتل رئيس الوزراء”.

وأشار إلى أنه كان هناك بالفعل مرشحين محتملين تتم مناقشتهم ليحل محله.

وقال باشينيان في وقت سابق هذا الأسبوع إنه ليس أمامه خيار سوى التوقيع على الاتفاق الذي توسطت فيه روسيا.

وأكد أن ذلك يأتي لمنع المزيد من الخسائر الإقليمية.

وقال رئيس الوزراء إنه يتحمل المسؤولية الشخصية عن النكسات، لكنه رفض الدعوات للاستقالة.

أوقف وقف إطلاق النار العمل العسكري في منطقة ناغورنو كاراباخ وحولها، وهي منطقة معترف بها دوليًا كجزء من أذربيجان ولكن يسكنها الأرمن.

وأضرم قرويون من أصل أرميني السبت النار في منازلهم في ناغورنو كاراباخ قبل الفرار إلى أرمينيا.

وذلك عشية الموعد النهائي الذي سيشهد تسليم أجزاء من الإقليم إلى أذربيجان كجزء من اتفاق وقف إطلاق النار.

وينتشر بموجب الاتفاق 2000 جندي حفظ سلام روسي في المنطقة.

ومنذ أوائل التسعينيات، سيطر الأرمن العرقيون على سيطرة عسكرية على ناغورني كاراباخ ومساحات كبيرة من الأراضي الأذرية المحيطة بها.

فيما فقدوا الآن الكثير من الجيب نفسه وكذلك الأراضي المحيطة.

وأعلنت أرمينيا يوم السبت مقتل 2317 جنديًا في الصراع الذي أجبر الآلاف على الفرار من ديارهم.

فيما لم تكشف أذربيجان عن خسائرها العسكرية.

وأمس تبادلت أذربيجان وأرمينيا، جثث الجنود الذين قتلوا في الاشتباكات حول مدينة سوشا في منطقة كاراباخ العليا.

وجاء ذلك  بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع الأذرية.

وقالت الوزارة في بيان إن جثث الجنود تم جمعها من خلال وسيط وبمشاركة قوات حفظ السلام الروسية المتمركزة في منطقة ناغورنو كاراباخ الأذربيجانية.

وجاء في البيان أنه “في إطار هذا العمل الإنساني، تم جمع جثث القتلى من جنود القوات المسلحة الأرمينية وتسليمها إلى الجانب الأرميني”.

وفي إطار هذا العمل، تم تسليم جثث ستة جنود من الجيش الأذربيجاني أصبحوا شهداء خلال المعارك حول مدينة شوشا”.

كما أعرب البيان عن امتنانه لوزارة الدفاع الروسية ووزير الدفاع الروسي سيرجي شيوغو لتنظيم العمل الإنساني.

وتوترت العلاقات بين جمهوريات أذربيجان وأرمينيا السوفيتية السابقة منذ عام 1991.

موضوعات أخرى:

أذربيجان وأرمينيا يتبادلان جثث الجنود