إمباكت: آلاف الأطفال يجبرون على العمل القسري في إنتاج الكاكاو بساحل العاج

حثث مجلس حقوق الإنسان لمعالجة الانتهاكات بحقهم

جنيف- يورو عربي | قالت إمباكت الدولية لسياسات حقوق الإنسان إن آلاف الأطفال الأفارقة يُجبرون على العمل القسري بما يشبه العبودية لزراعة وإنتاج ثمرة الكاكاو .

Advertisement

ووفق إمباكت فإن كبرى شركات الشوكولاتة العالمية، مثل نستله، ومارس وكارجل، تستغل هؤلاء الأطفال.

جاء ذلك في بيان شفوي أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في دورته (46).

وطالبت مؤسسة الفكر، ومقرها لندن، المجلس والأعضاء فيه بالتطرق إلى قضايا استغلال الأطفال في ساحل العاج ومناطق أفريقية أخرى.

وقالت “لارا حميدي”، الباحثة في إمباكت الدولية، إنه يتم إنتاج نحو 45% من ثمار الكاكاو في ساحل العاج.

وتابعت إنه “من المؤرق معرفة أن معظم كاكاو العالم ملطخ بانتهاكات حقوق الإنسان والأجور المنخفضة وعمالة الأطفال القسرية”.

“آلاف الأطفال يُهرَّبون من خلال الدول الأفريقية المجاورة، ويُنقلون إلى ساحل العاج للعمل في مجال الزراعة وسلاسل توريد الغذاء”، وفق حميدي.

Advertisement

وتابعت “حيث يعملون في مزارع الكاكاو لساعات ممتدة في ظروف قاسية ومسيئة وغير صحية، ودون الحصول على كميات كافية من الغذاء”.

ودعت إمباكت الدولية لسياسات حقوق الإنسان المجلس والدول الأعضاء فيه إلى مناقشة الانتهاكات الجسيمة التي يواجهها هؤلاء الأطفال.

إضافة لمناقشة الانتهاكات الذي يمارسها “أولئك المساهمين في تسهيل تلك الانتهاكات، بمن في ذلك حكومة ساحل العاج والدول المجاورة”.

وختمت إمباكت بيانها بدعوة الشركات ذات العلاقة وحكومات الدول التي تتجاهل مسألة عمالة الأطفال القسرية إلى اتخاذ إجراءات لمعالجة تلك الانتهاكات.

إضافة للحد من استغلال الأطفال، وضمان حصولهم على حقوقهم الأساسية في الحرية والأمان والتعليم.

إقرأ المزيد:

الأمم المـتحدة: النزوح القسري يصل إلى 80 مليونًا في منتصف 2020