إنتر ميلان يحتفل بالدوري الايطالى بمهرجان تهديفي في مرمى أودينيزي

روما – يورو عربي ا احتفل إنتر ميلان رسمياً بلقبه بطلاً للدوري الإيطالي لكرة القدم للمرة التاسعة عشرة في تاريخه والأولى منذ 2010، بمهرجان تهديفي في مرمى ضيفه أودينيزي 5-1 الأحد في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة.

Advertisement

 

وافتتح إنتر ميلان بالتسجيل وتحديداً في الدقيقة الثامنة عبر مدافعه الدولي الإنكليزي السابق آشلي يونغ بتسديدة بيسراه إثر تمريرة من الدولي الأرجنتيني لاوتارو مارتينيس لعبها ساقطة من مسافة قريبة داخل المرمى.

وعزز لاعب الوسط الدولي الدنماركي كريستيان إريكسن تقدم أصحاب الأرض بهدف ثان قبل دقيقة من نهاية الشوط الأول

من ركلة حرة مباشرة (44).

وواصل إنتر ميلان سيطرته في الشوط الثاني وحصل على ركلة جزاء بعد عرقلة المدافع الدولي المغربي أشرف حكيمي داخل المنطقة

من الهولندي مارفين تسيخلار فانبرى لها مارتينيس مسجلا الهدف الثالث ورافعا رصيده الى 17 هدفا هذا الموسم (55).

Advertisement

وأضاف الجناح الدولي الكرواتي إيفان بيريشيتش الهدف الرابع بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة

بعد تمريرة من لاعب الوسط الدولي الأوروغوياني ماتياس فيسينو (64)،

قبل أن يسجل الدولي البلجيكي روميلو لوكاكو الهدف الخامس من مسافة قريبة

عندما لعب الدولي التشيلي أليكسيس سانشيس كرة ساقطة ارتطمت بالقائم الأيسر وارتدت من لوكاكو إلى داخل المرمى (71).

وعزز لوكاكو موقعه في المركز الثاني على لائحة الهدافين برصيد 24 هدفا

بفارق خمسة أهداف خلف مهاجم يوفنتوس الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو المتصدر.

وحصل أودينيزي على ركلة جزاء بعد اللجوء الى حكم الفيديو المساعد اثر لمسة يد على إريكسن،

فانبرى لها الأرجنتيني الآخر روبرتو بيريرا بنجاح (79).

ورفع الحارس سمير هاندانوفيتش، قائد إنتر ميلان، لقب الدوري الإيطالي برفقه زملائه فى الفريق وسط سعادة كبيرة،

بعد نجاح الفريق فى استعادة لقب المسابقة بعد غياب 11 عاما، وبالتحديد من موسم 2009 – 2010.

ونجح أبناء المدرب أنطونيو كونتى فى إنهاء احتكار يوفنتوس على لقب الكالتشيو، والذى استمر لمدة 9 مواسم متتالية،

ليحصد اللقب للمرة الـ 19 فى تاريخه.

بهذة النتيجة، يرفع فريق إنتر ميلان رصيده للنقطة 91 في صدارة جدول ترتيب الدوري الإيطالي،

فيما تجمد رصيد أودينيزي عند النقطة 40 في المركز الـ 14.

وإحتشدت جماهير فريق إنتر ميلان الإيطالي، أمام ملعب “جوزيبي مياتزا”، إستعدادا للإحتفال مع فريقها بلقب الكالتشيو.