إنقاذ 36 طالب لجوء في بحر إيجة بتركيا

أنقرة- يورو عربي | أنقذ خفر السواحل التركي ما لا يقل عن 36 طالب لجوء قبالة ساحل ديكيلي في مقاطعة إزمير.

Advertisement

وأعادت السلطات اليونانية مجموعة طالبي اللجوء الذين يسافرون في قوارب مطاطية إلى المياه التركية في بحر إيجه.

وبناءً على نصيحة، تم إرسال قارب إنقاذ إلى المجموعة من قبل قيادة خفر السواحل.

تم نقل طالبي اللجوء إلى مكتب الهجرة الإقليمي بعد وصولهم إلى الشاطئ.

وكانت تركيا نقطة عبور رئيسية لطالبي اللجوء الذين يسعون إلى العبور إلى أوروبا لبدء حياة جديدة، وخاصة أولئك الفارين من الحرب والاضطهاد.

وأدانت تركيا مرارًا ممارسات اليونان غير القانونية المتمثلة في صد طالبي اللجوء.

Advertisement

وقالت إنها تنتهك القيم الإنسانية والقانون الدولي من خلال تعريض حياة المهاجرين المستضعفين، بمن فيهم النساء والأطفال للخطر.

والعام الماضي سجّلت أعداد طلبات اللجوء المقدّمة إلى دول الاتحاد الأوروبي هذا العام (2020) انخفاضًا حادًا، بحسب ما كشف مركز الإحصاءات الأوروبية “يوروستات”.

وما تزال ألمانيا تعتبر “الوجهة المفضّلة” لطالبي اللـجوء في دول الاتحاد الأوروبي.

وذكرت “يوروستات” في إحصائية لها العام الماضي أنّ أعداد طلبات اللجوء في أوروبا لعام 2020 قد انخفضت بشكل واضح.

وقالت إنّ إجمالي طلبات اللجوء خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري قد بلغت نحو 196.620 شخص.

وتظهر هذه الإحصائية انخفاض أعداد الطلبات بنسبة 34 بالمئة مقارنة مع نفس الفترة (النصف الأول) من عام 2019.

وقد برّر مكتب الإحصاء الأوروبي “يوروستات” سبب الانخفاض الملحوظ والحاد في طلبات اللـجوء المقدّمة إلى الاتحاد الأوروبي.

وحثت الـبوسنة والهرسك يوم الجمعة الاتحاد الأوروبي على المشاركة بشكل أكبر في إيجاد حل لأزمة المهاجرين في أراضيها.

وقال وزير الخارجية بيسيرا تركوفيتش “يجب على الدولة بأكملها أن تكافح أزمة المهاجرين.

وتابع “يجب تعزيز حدودنا في أسرع وقت ممكن ويجب منع دخول المهاجرين”.

وقال تركوفيتش ويحتاج الاتحاد الأوروبي إلى المشاركة بقوة أكبر في حل أزمة المهاجرين في الـبوسنة والهرسك.”.

وجاءت تصريحات تركوفيتش بعد لقائها نظيرها اليوناني نيكوس ديندياس في العاصمة البوسنية سراييفو.

إقرأ المزيد:

الـبوسنة تحث الاتحاد الأوروبي على المساعدة في حل أزمة المهاجرين