إيطاليا تسجل أول إصابتين بالسلالة الهندية من كورونا

روما– يورو عربي | أعلنت الحكومة الايطالية ممثلة في لوكا زايا، حاكم منطقة “فينيتو” بشمال إيطاليا، تسجيل أول حالتي إصابة بالسلالة الهندية المُتحورة من فيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19).

Advertisement

وأكدت السلطات الصحية الايطالية إن الحالتين المُصابتين هما لأب وابنته كانا قد عادا مؤخرا من الهند ويعيشان في قرية “باسانو دل جرابا”. 

ويذكر أنه يفرض على المواطنين الإيطاليين المغادرين إلى والعائدين من الهند إجراء مسحة للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا ،

بالإضافة إلى خضوعهم إلى حجر صحي لمدة 14 يوما.

كما حذرت منظمة الصحة العالمية من استعجال التوصل إلى استنتاجات بشأن السلالة الجديدة من فيروس كورونا المكتشفة في الهند،

موضحة أنها لم تصنفها بعد على أنها مقلقة.

وقالت متحدثة باسم منظمة الصحة العالمية أن هناك عوامل كثيرة يمكن أن تساهم في زيادة الإصابات،

Advertisement

وعلى سبيل المثال المهرجانات والفعاليات الأخرى التي حضرها الكثيرون وهو ما قد يكون أدى إلى سرعة وتيرة العدوى.

وأكدت المنظمة إنه من غير الواضح في هذه المرحلة “المدى المسؤولة عنه السلالة الجديدة في الزيادة السريعة  في الإصابات في الهند في الشهور الأخيرة”،

علاوة على ذلك، قد تكون السلالة البريطانية من فيروس كورونا عامل ذا صلة في الوضع الوبائي الهندي.

وصنفت منظمة الصحة العالمية السلالات البريطانية والجنوب أفريقيا والبرازيلية من كوفيد-19 على أنها “سلالات مقلقة”.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، تعتبر سلالة ما مقلقة إذا ما انتشر الفيروس بسهولة وتسبب في إصابات خطيرة من المرض،

حيث تتجاوز جهاز المناعة وتقلل فعالية وسائل العلاج المعروفة.

وتبلغ الحكومة الهندية يومياً عن أكثر من 300 ألف إصابة جديدة، في رقم قياسي عالمي يتفوق على من الإصابات أي دولة ،

ويمكن القول إن الإصابات هناك بمعدل يضاهي نصف جميع الحالات الجديدة حول العالم.

ولفت تقرير جديد للعلماء في منظمة الصحة العالمية إلى أن الخبراء يقولون إن تلك الأرقام، مهما كانت صادمة،

لا تمثل سوى جزء بسيط من المدى الحقيقي لانتشار الفيروس بالهند، الأمر الذي دفع البلاد لإعلان حالة طوارئ.

وارتفعت خلال الساعات القليلة الماضية، حالات الإصابة بفيروس كورونا، في الهند،

لتسجل إجمالي 17306300 إصابة، و195,116 حالة وفاة.