اجتماع طارئ لحكومة بريطانيا يبحث التعامل مع طفرة جديدة لكورونا

لندن- يورو عربي | تعقد حكومة بريطانيا في هذه الأثناء اجتماعا طارئا لبحث التعامل مع ظهور طفرة جديدة من فيروس كورونا .

وتبحث الحكومة خلال الاجتماع الذي دعا له رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون تشديد الإجراءات جنوبي البلاد بعد تشخيص طفرة جديدة .

واكتشفت بريطانيا قبل أيام طفرة جديدة من فيروس كورونا .

وأكد كبير الأطباء في بريطانيا كريس ويتي اليوم السبت أن الطفرة الجديدة تنتشر بسرعة كبيرة.

ونبهت السلطات الطبية البريطانية – بحسب ويتي – منظمة الصحة العالمية بسرعة تفشيها جنوب شرق إنجلترا .

وأوضح أن يستمرون في تحليل المعطيات الواردة لتحسين فهمها للواقع .

غير أن ويتي أوضح أنه لا توجد حاليا مؤشرات على أنها أكثر فتكا من سابقاتها أم أنها قادرة على مقاومة اللقاحات المضادة لكورونا .

وتجري الجهات الطبية البريطانية أبحاثا علمية لتأكيد أو نفي ذلك .

ومساء أمس عقد جونسون اجتماعا لكبار الوزراء في حكومته لمناقشة سبل احتواء هذه الطفرة .

وبحسب منظمة الصحة العالمية فإن هذه الطفرة الجديدة من فيروس كورونا المكتشفة في بريطانيا تنتشر بسرعة أكبر لكنها لا تمثل خطورة أكبر .

وتوقعت صحيفة ” تلغراف ” البريطانية أن تقرر الحكومة في اجتماعها تشديد قيود مكافحة الفيروس اعتبارا من اليوم السبت .

وقد تشمل الإجراءات الجديدة قيودا على التنقل والسفر بين جنوب شرق إنجلترا بما فيها العاصمة لندن وباقي أنحاء البلاد .

كما يتوقع أن تعلن الحكومة إلغاء الاحتفالات بالأعياد في العاصمة لندن .

وهذه ليست المرة الأولى التي يكتشف فيها طفرة جديدة فيروس كورونا .

وكانت الدنمارك أعلنت في بداية شهر نوفمبر / تشرين الثاني المنصرم أعلنت اكتشاف طفرة مماثلة من فيروس كورونا المستجد .

وبدأت بريطانيا حملة التلقيح بلقاح ( فايزر – بايونتيك ) .

وتلقى نحو 137 ألف شخص في بريطانيا هذا اللقاح حيث تعد أول بلد غربي أطلق حملة التلقيح .

فيما تعد انجلترا من الدول الأكثر تضررا في أوروبا من تفشي فيروس كورونا .

وسجلت بريطانيا أكثر من 47 ألف حالة وفاة وأكثر من مليون إصابة بكورونا .

وبعد تشخيص طفرة جديدة لكورونا تخشى بريطانيا أن تؤدي لارتفاع الحاد بالإصابات واكتظاظ المستشفيات حتى في المناطق غير المتضررة كثيرا .