ارتفاع طلب أوروبا على مواقد التدفئة التركية

أنقرة – يورو عربي| قالت صحيفة “يني شفق” التركية إن تركيا تتلقى طلبات من عديد الدول الأوروبية لتوريد مواقد التدفئة لعدم قدرة الكثير من الأوروبيين على استخدام الغاز الطبيعي.

Advertisement

وكتبت الصحيفة تقول: “بسبب بأزمة الطاقة، تتلقى تركيا طلبات توريد مواقد التدفئة من أوروبا”.

ونقلت عن غوهان أيبار الذي يعمل في صناعة مواقد التدفئة في أولوس (أنقرة)، إلى زيادة الطلبات من الخارج خلال الأشهر الأربعة الماضية”.

وقال أيبار: “رغم أنه كان لدينا في العام الماضي 5-6 مبيعات في الخارج، إلا أننا أرسلنا حتى سبتمبر من هذا العام أكثر من 100 منتج إلى أوروبا”.

وأضاف: “إضافة إلى ذلك، تلقينا هذا الأسبوع وحده 125 طلبا للشحن إلى إيطاليا”.

وأوضح الصناعي التركي في مجال مواقد التدفئة: “يقولون إنهم يشترون مواقد التدفئة لأنهم لا يستطيعون تحمل تكلفة استخدام الغاز الطبيعي”.

وأشار إيبار إلى أن الاهتمام بمواقد التدفئة في أدرنة وكيركلاريلي قد ازداد أيضا بسبب أولئك الذين يأتون من أوروبا.

Advertisement

فيما استشهدت الصحيفة بقول أورهان التيبارماك الذي يعيش في هولندا: “في الشتاء الماضي، كانت فاتورة الغاز الأخيرة الخاصة بي 157 يورو.

وهبطت أسعار العقود الآجلة للغاز في أوروبا 12 %، لتصل عند 2220 دولارًا لكل ألف متر مكعب.

وقالت بورصة لندن ICE إن أقرب العقود الآجلة لأكتوبر افتتح التداول عند 2423.5 دولار، لتسارع في الانخفاض عند 2215.9.

وذكرت أن أسعار الغاز قفزت عقب إعلان شركة “غازبروم” الروسية أن “التيار الشمالي1 لا يمكنه استئناف التشغيل بسبب تسرب النفط.

يذكر أنه جرى وقف الضخ في “التيار الشمالي 1” سابقًا لمدة ثلاثة أيام للصيانة المجدولة،

وشهدت أسعار الغاز في أوروبا ارتفاعات جديدة ليقترب الوقود الأزرق من مستوى 3000 دولار لكل ألف متر مكعب.

وقفزت العقود الآجلة للغاز على مؤشر أكبر مركز أوروبي TTF 4.3% إلى 2984.9 دولار لكل ألف متر مكعب.

وكسرت أسعار الوقود الأزرق في البورصات الأوروبية مستوى 3000 دولار لكل ألف متر مكعب.

جاء ذلك في ظل مخاوف من تراجع المعروض.

يذكر أن شركة الطاقة الروسية “غازبروم” أعلنت أن ضخ الغاز الطبيعي عبر خط الأنابيب “السيل الشمالي-1” (أنبوب لضخ الغاز من روسيا إلى ألمانيا) سيتوقف 3 أيام.

وذكرت الشركة في بيان أن ذلك من 31 أغسطس الجاري وحتى 2 سبتمبر المقبل، إثر أعمال صيانة مجدولة.

مؤحرا، كسر سعر الغاز الطبيعي في أوروبا حاجز 2600 دولار لكل ألف متر مكعب.

وذلك للمرة الأولى منذ مارس من عام 2022 الجاري، في أعمق أزمة دولية يواجها الغرب.

وقفزت أسعار الغاز الطبيعي في السوق الأوروبية 13%.

لكن يذكر أن أسعار الوقود الأزرق بدأت عند 2418 دولارا لكل ألف متر مكعب وتسارع تجاوزها مستوى 2600 دولار.

وقالت شركة الغاز الروسية “غازبروم” إن أسعار الغاز في أوروبا في الشتاء القادم مرشحة لتبلغ 4000 دولار لكل ألف متر مكعب.

وأظهرت نتائج تعاملات بورصة لندن أن أسعار الغاز في أوروبا قفزت 7٪ لتتجاوز الـ2200 دولار لكل ألف متر مكعب.

لكن بحسب البيان، فقد بلغ سعر العقود الآجلة لسبتمبر في مركز TTF في هولندا عند 2210 دولارات لكل 1000 متر مكعب.

ويوازي ذلك 207.03 يورو لكل ميغاواط ساعة (سعر صرف لليورو مقابل الدولار) في أوروبا.

وزادت سعر الغاز الإجمالي منذ بداية اليوم 7.7%.

لكن في 9 أغسطس، هبط سعر الغاز إلى أقل من 2000 دولار لكل 1000 متر مكعب لأول مرة منذ نهاية يوليو.

وسجلت أسعار الغاز في أوروبا ارتفاعًا قياسيًا بكسرها مستوى 2000 دولار لكل ألف متر مكعب..

وبحسب بورصة لندن ICE فإن أسعار الغاز في أوروبا صعدت 7% إلى 2003.2 دولار لكل ألف متر مكعب.

وجاء ذلك عقب إعلان شركة “غازبروم” الروسية توقف تشغيل توربين “سيمنس” آخر في “السيل الشمالي-1” بسبب أعمال صيانة.

وذكرت أن حجم ضخ الغاز عبر خط أنابيب الغاز بمقدار 33 مليون متر مكعب يوميا، (20%) من السعة الاسمية للخط.

وسجلت أسعار الغاز في أوروبا ارتفاعات جنونية، إذ جرى تداول العقود الآجلة للوقود الأزرق عند مستوى 1800 دولار لكل ألف متر مكعب.

وزادت العقود الآجلة لشهر أغسطس على مؤشر TTF إلى 1847.9 دولار لكل ألف متر مكعب من الغاز.

وتراجعت أسعار الغاز لتتداول عقوده عند مستوى 1804.5 دولار لكل ألف متر مكعب.

 

للمزيد| كم ستنفق إيطاليا لمواجهة ارتفاع أسعار الطاقة؟

لمتابعة صفحتنا عبر فيسبوك اضغط من هنا

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.