ارتفاع وفيات كـورونـــا في البرتغال

لشبونة- يورو عربي | تتطلع البرتغال إلى ما وراء حدودها للمساعدة في التعامل مع جائحة كـورونـــا .

Advertisement

حيث أبلغت وزارة الصحة عن تسجيل 291 حالة وفاة أخرى بسبب فيروس كـورونـــا يوم الثلاثاء.

وبهذا يرتفع إجمالي عدد القتلى في البلاد إلى 11012.

وفي عام 2020، توفي 6906 أشخاص بسبب كـورونـــا في الدولة الواقعة في جنوب أوروبا.

ولا تزال العدوى الجديدة مرتفعة، مع ما يقرب من 10800 حالة جديدة في البلاد التي يبلغ عدد سكانها 10 ملايين نسمة.

ومع ذلك، بعد 12 يومًا من الإغلاق، يبدو أن الإصابات الجديدة تنخفض من الذروة التي تجاوزت 15000 في 23 يناير.

وتتمتع البرتغال بواحد من أعلى معدلات الإصابة بفيروس كـورونـــا في العالم.

Advertisement

فيما تكافح المستشفيات للتعامل مع التدفق الهائل للمرضى.

وقالت وزيرة الصحة مارتا تيميدو لمحطة آر تي بي البرتغالية “لا تزال لدينا أسرة متاحة، لكن التحدي الحقيقي هو إدارة مواردنا البشرية”.

ووصفت الواقع الحالي بأنه “لا يمكن تصوره”.

وقالت إن البرتغال تطلب من المجتمع الدولي المساعدة في التعامل مع واحدة من أسوأ حالات اندلاع كـورونـــا في العالم.

وقالت “نقوم بتنشيط جميع الآليات المتاحة لدينا دوليًا لتقديم أفضل رعاية لمرضانا”.

وأضافت أن الموقع الجغرافي للبرتغال على حافة شبه الجزيرة الأيبيرية يجعل من الصعب إرسال المرضى إلى دول أخرى.

في غضون ذلك طلب المسؤولون المحليون في منطقة توريس فيدراس في لشبونة من الحكومة المركزية إحضار أطباء وممرضات أجانب.

وفي الطلب، قال المسؤولون إن مستشفى المدينة “وصل إلى وضع غير مستدام”.

ويأتي ذلك مع تفاقم بسبب عدم قدرة المستشفيات الأخرى المجاورة على المساعدة.

وقال المسؤولين إن طلبهم كان عاجلاً للغاية، محذرين من “وضع كارثي محتمل”.

إقرأ أيضًا:

المملكة المتحدة تحث سريلانكا بعدم حرق جثامين المتوفين بكورونا