استبعد أمريكا والصين.. الاتحاد الأوروبي يسمح لمواطني 14 دولة بالدخول إليه

بروكسل/يورو عربي | سمح الاتحاد الأوروبي لمواطني 14 دولة بالدخول إليه اعتبارًا من 1 يوليو/تمّوز المقبل باعتبارهم قادمين من بلدان “آمنة”، في وقت استبعد فيه القادمين من الولايات المتحدة والصين والبرازيل.

وتشمل قائمة الدول المسموح لمواطنيها بالوصول إلى الأراضي الأوروبية كلًا من أستراليا وكندا واليابان والمغرب وكوريا الجنوبية.

ويقول دبلوماسيون إن الاتحاد الأوروبي مستعد لإضافة الصين؛ إذا عرضت الحكومة الصينية صفقة متبادلة للمسافرين من الاتحاد.

وكان الاتحاد الأوروبي قد رفع العديد من ضوابط السفر على مواطنيه داخل الكتلة.

وتضمّ القائمة الأوروبية “الآمنة”، أيضًا كلًا من الجزائر وأستراليا وكندا وجورجيا واليابان والجبل الأسود والمغرب ونيوزيلندا ورواندا وصربيا وكوريا الجنوبية وتايلاند وتونس وأوروغواي.

ولا يزال من المحتمل تعديل القائمة التي أصدرها الاتحاد الأوروبي.

وذكرت تقارير الأسبوع الماضي أن الدول الأعضاء كانت تقيم قائمتين مختلفتين.

وقال موقع “بوليتيكو” على الإنترنت إن إحداهما غطت أقل من 16 حالة من حالات كوفيد 19 لكل 100 ألف شخص والأخرى مع ما يصل إلى 20 حالة، والتي ستشمل كندا وتركيا.

من المتوقع مراجعة القائمة كل أسبوعين، لذلك يمكن إضافة الولايات المتحدة لاحقًا.

وبحلول منتصف يوم الثلاثاء سيتم الانتهاء من إجراءات الاتحاد الأوروبي لإضفاء الطابع الرسمي على القائمة.

كما سيتمّ تحديد المعايير التي يتم بموجبها الحكم على الدول بأمان أم لا.

ووافقت على القائمة 55% على الأقل من دول الاتحاد الأوروبي، الذي يضمّ 26 دولة.

وكانت دول مثل اليونان والبرتغال اللتان تعتمدان على السياحة تطالبان بزيادة دول القائمة.

لكنّ دولًا مثل ألمانيا وإسبانيا، وتحديدًا الأخيرة، فضّلت الأمان على مواجهة الوباء مجدّدًا.

ودفعت هذه الدول لإنشاء قائمة قصيرة من البلدان ذات معدلات الإصابة المنخفضة، وخدمة صحية جيدة، وبيانات صحية موثوقة.

أمّا فرنسا فكانت مصرّة على مبدأ المعاملة بالمثل.

وقالت باريس إنّه إذا كانت دولة من خارج الاتحاد الأوروبي تحظر الرحلات الجوية من الكتلة، فلا يجب أن تظهر في القائمة.

في وقت سابق من هذا الشهر، شدّدت المفوضية الأوروبية أيضًا على أن إعادة فتح الحدود مع الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في غرب البلقان كانت أولوية من 1 يوليو.

لكن كرواتيا العضو في التكتّل الأوروبي قالت الأسبوع الماضي إن المسافرين من صربيا وكوسوفو والبوسنة ومقدونيا الشمالية سيواجهون جميعا عزلة ذاتية لمدة 14 يومًا؛ بسبب زيادة الإصابات.

قد يهمّك |

بينهم دولة عربية.. أوروبا قد تمنع دخول القادمين من هذه الدول إليها