الأمم المتحدة تدعو لاجتماع بشأن قبرص.. ما التفاصيل ؟

واشنطن- يورو عربي | قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش  إن الأمين العام للأمم المتحدة يعتزم عقد اجتماع غير رسمي بشأن قبرص.

Advertisement

ووفق قوله فإن الاجتماع من المقرر في أبريل / نيسان يضم طرفين في الجزيرة والدول الضامنة الثلاث تركيا واليونان والمملكة المتحدة.

وقال ستيفان دوجاريك في بيان “في أعقاب المشاورات التي أجرتها مسؤولة كبيرة في الأمم المتحدة، السيدة جين هول لوت، نيابة عن الأمين العام، على مدى الأشهر العديدة الماضية، يعتزم الأمين العام عقد اجتماع غير رسمي”.

وأضاف “سيكون الاجتماع خمسة زائد واحد بشأن قضية قبرص في جنيف، سويسرا، في الفترة من 27 إلى 29 أبريل 2021”.

وقال إن “الغرض من الاجتماع هو تحديد ما إذا كانت هناك أرضية مشتركة للطرفين للتفاوض حول حل دائم لمشكلة قبرص في أفق منظور”.

وجزيرة قبرص مقسمة منذ عام 1974، عندما انقلب القبارصة اليونانيين بهدف ضم اليونان للجزيرة.

فيما أعقبه أعمال عنف ضد الأتراك في الجزيرة وتدخل أنقرة كقوة ضامنة.

Advertisement

وقد شهدت عملية سلام متقطعة في السنوات الأخيرة، بما في ذلك مبادرة فاشلة عام 2017 في سويسرا.

وكانت هذه المبادرة تحت رعاية الدول الضامنة تركيا واليونان والمملكة المتحدة. تأسست جمهورية شمال قبرص التركية (TRNC) في عام 1983.

ومطلع شهر فبراير الجاري قال إرسين تاتار، إن اليونان والإدارة القبرصية اليونانية استمعتا إلى مزاعم واتهامات لا أساس لها على تركيا والقبارصة الأتراك.

و تاتار هو رئيس جمهورية شمال قبرص التركية (TRNC)

وأشار في بيان إلى أن هذا الأمر الذي قد يعطل الحوار والمفاوضات في وقت كانت الجهود جارية من أجله.

وجاءت هذه الجهود خلال مؤتمر غير رسمي برعاية الأمم المتحدة في جزيرة قبرص.

وقال تاتار في بيان إن المبادرة بشأن اجتماع 5 + 1 (الأمم المتحدة) تحت عنوان قبرص لا تزال صالحة.

وأمد أن إدارته مصممة على حماية سيادة شعبها إلى جانب الوجود العسكري لأنقرة ودورها كدولة ضامنة في الجزيرة.

وشدد الرئيس على أن إرادة بلاده هي تحقيق نموذج الدولتين الذي أشار إليه بـ “الحل الواقعي الوحيد”.

من ناحية أخرى، وبحسب تتار، واصلت الإدارة القبرصية اليونانية واليونان استفزازاتها التي تستهدف الحل.

إقرأ أيضًا:

ماذا دار في محادثات تركيا مع جمهورية شمال قبرص التركية ؟