الأمير هاري وميغان ينتظران طفلهما الثاني

لندن- يورو عربي | أعلن الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، دوق ودوقة ساسكس، يوم الأحد أنهما ينتظران طفلاً ثانياً.

Advertisement

ولم يُعرف جنس الطفل بعد، لكن المتحدث باسم الأمير قال في بيان نقلته بي بي سي نيوز “يمكننا أن نؤكد أن آرشي سيكون أخًا كبيرًا”.

وتابع “يشعر دوق ودوقة ساسكس بسعادة غامرة لأنهما يتوقعان طفلهما الثاني”.

وسيكون آخر أفراد العائلة المالكة هو الحفيد الخامس لتشارلز، أمير ويلز، وإما الحفيد العاشر أو الحادي عشر للملكة وزوجها فيليب، دوق إدنبرة.

ومن المقرر أيضًا أن يكون قريبًا حفيدًا كبيرًا لحفيدة الملكة الكبرى، زارا تيندال.

وإذا وُلد طفل هـاري وميغان في كاليفورنيا، محل الإقامة الحالي للعائلة المالكة، فسيكون هو أو هي أول عضو في عائلة وندسور يولد في الولايات المتحدة.

وسيكون طفلهما الثاني هو الثامن في ترتيب ولاية العرش البريطاني، مع اختيار الزوجين لقب ماستر أو ميس Master أو Miss بدلاً ليدي أو لورد من Lord or Lady.

Advertisement

وقال قصر باكنغهام، مقر إقامة الملكة ودوق إدنبرة، في بيان “صاحبة الجلالة، دوق إدنبرة، أمير ويلز، وجميع أفراد الأسرة مسرورون ويتمنون لهم التوفيق”.

وأنجبت دوقة ساسكس ابنها الأول، أرشي مونتباتن-وندسور، في مايو 2019.

وهو حاليًا السابع في ترتيب الخلافة على العرش.

وفي نوفمبر من العام الماضي، كشفت ميغان عن الأخبار المؤسفة بأنها تعرضت للإجهاض أثناء رعايتها لأرتشي.

وفي يناير 2020، تخلى الزوجان الملكيان رسمياً عن مناصبهما العليا في العائلة المالكة.

فيما لم يعدا يستخدمان ألقابهما الرسمية لصاحب السمو الملكي (صاحب السمو الملكي) والتي تُمنح عادةً لكبار أعضاء مجلس وندسور.

وجاء القرار نتيجة للتدقيق الإعلامي المكثف للزوجين من قبل الصحف البريطانية التي اتهمت بالتنمر والتطفل على الحياة الشخصية للعائلة المالكة.

ومن المفهوم أن قصر باكنغهام أصيب بخيبة أمل من القرار ولم تتم استشارته مسبقًا.

وفي سبتمبر 2019، رفعت ميغان دعوى قضائية ضد Associated Newspapers بعد أن نشرت الشركات التابعة لها، Mail on Sunday وMail Online، خطابًا خاصًا كانت قد كتبته إلى والدها المنفصل عنها.

وطلبت فيه بتعويضات عن إساءة استخدام مزعومة للمعلومات الخاصة وحقوق الطبع والنشر والانتهاك بالإضافة إلى انتهاك حقوق الطبع والنشر. قانون حماية البيانات.

ويوم الخميس، فازت في قضية خصوصية للمحكمة العليا ضد Mail on Sunday بعد معركة قانونية استمرت عامين.

إقرأ المزيد:

تفاصيل الخصام الحاد بين الأمير هاري وشقيقه الأمير ويليام