الأورومتوسطي يُدرب 60 شابًا على توثيق رواية ضحايا الانتهاكات

روما – يورو عربي| أعلن المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان عن اختتام سلسلة لقاءات تدريبية، كجزء من الدورة الثانية بمشروعه “ويكي رايتس” الحقوقي.

Advertisement

وذكر المرصد في بيان أن اللقاءات التدريبية استهدفت 60 شابًا في كل من إيطاليا والأراضي الفلسطينية.

وحظي المشاركون على مهارات تعزيز المحتوى الحقوقي وتوثيق ودعم وإدراج رواية ضحايا الانتهاكات بالموسوعة الحرة “ويكيبيديا”.

وقال مدير العمليات في الأورومتوسطي “أنس جرجاوي” إنّ تدريبات الدورة الثانية من مشروع “ويكي رايتس” تبعث على التفاؤل.

وبين أن المتدربون أبدوا قدرة كبيرة على تطبيق المهارات العملية في “ويكيبيديا” لرفع الوعي بانتهاكات حقوق الإنسان.

وذكر جرجاوي أن عدد من المتدربين استمر بالعمل على تعزيز المحتوى الحقوقي على “ويكيبيديا” حتى بعد انتهاء اللقاءات التدريبية.

وأوضح أنّ المرصد يهدف لمنح ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان القدرة على الحديث عنها ورفع الوعي بها على المنصات الإلكترونية الأكثر استخدامًا.

Advertisement

وذكر جرجاوي أن ذلك يأتي في الوقت الذي تهيمن فيه روايات الحكومات القمعية ومنتهكي حقوق الإنسان.

لكن الأورومتوسطي أطلق الدورة الثانية من مشروع “ويكي رايتس” في كل من إيطاليا، والأراضي الفلسطينية.

وتلقى المتدربون تدريبات مكثفة في مجالي البحث والتوثيق، وآليات العمل على موسوعة “ويكيبيديا” لإثرائها بمحتوى حقوق الإنسان.

وجرى تدريب المشاركين على أدوات إضافة وتعديل المحتوى باللغتين العربية والإنجليزية.

وكان المرصد أطلق الدورة الأولى من المشروع عام 2015، بهدف إثراء موسوعة “ويكيبيديا” -التي تحتل المرتبة السابعة عالميًا من حيث عدد الزوار.

لكن يختص برواية ضحايا الانتهاكات في التوثيق التاريخي للأحداث والأزمات المعاصرة، وتعزيز وتطوير محتوى حقوق الإنسان في الموسوعة الإلكترونية.

وكذلك تدريب المدافعين عن حقوق الإنسان على استخدام الموسوعة والتعديل على مقالاتها.

وتعد موسوعة ويكيبيديا من أهم المصادر الإلكترونية التي يقصدها الأفراد للوصول إلى المعلومات والإحصائيات المختلفة.

ومع تصاعد الأحداث واتساع رقعة النزاعات المسلحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

لكن بعد تحليلٍ دقيقٍ أجراه الأورومتوسطي للمحتوى الحقوقي بـ”ويكيبيديا”، تبيَّن ضعف المحتوى الحقوقي على الموسوعة بنسختيها العربية والإنجليزية.

وكذلك هيمنة الرواية الرسمية عن الحكومات على مقالات الموسوعة، مع غياب شبه كامل لرواية ضحايا الانتهاكات بالمناطق المختلفة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.