الاتحاد الأوروبى يسعى لمنع وصول بريطانيا لعضوية تسوية المنازعات

بروكسل – يورو عربي ا أصدر الاتحاد الأوروبى خطاباً يوصي بعدم السماح للمملكة المتحدة بالانضمام إلى اتفاقية لوجانو، والتي تعد اتفاقية مفيدة لأعضاء السوق الموحدة وخاصة بنظام تسوية المنازعات، ولن تمتد لتشمل بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي. 

Advertisement

وقالت المفوضية الآوروبية اليوم نظرًا لقرار المملكة المتحدة بمغادرة الاتحاد الأوروبي والسوق الموحدة والاتحاد الجمركي

وكذلك قرارها بإقامة علاقة أكثر تباعداً مع الاتحاد الأوروبي فإن المفوضية ترى أنه يجب على الاتحاد الأوروبي

عدم الموافقة على طلب المملكة المتحدة الانضمام إلى الاتفاقية”.

وأعرب رئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون-  عن اهتمامه بالانضمام إلى الاتفاقية،

وهي ليست معاهدة للاتحاد الأوروبي يجب على بريطانيا الخروج منها.

Advertisement

وتم التوقيع على المعاهدة من قبل الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى أيسلندا وسويسرا والنرويج والدنمارك.

ويشار إلى أن الاتفاقية عابرة للحدود تحدد محاكم الدول التي لها ولاية قضائية على النزاعات المدنية والتجارية داخل دول الاتحاد.

وتخلت بريطانيا عن عضويتها في لوجانو كجزء من عملية خروجها من الاتحاد الأوروبي.

ويصر الأوروبيون على أن اتفاقية لوجانو هي ميزة للعضوية في السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي.

لكن هذا الرأي وضع المفوضية على خلاف مع بعض الدول الأعضاء ففي الاجتماعات الأخيرة،

كانت فرنسا فقط هي التي تدعم النهج المتشدد للسلطة التنفيذية داخل الاتحاد الأوروبي بخصوص بريطانيا.

وكان  رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قد أشاد في وقت سابق بما أطلق عليه “الخطوة الأخيرة

في رحلة طويلة” بعد أن دعم البرلمان الأوروبي اتفاقه التجاري بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي،

تم التوقيع على الاتفاق من قبل الوزراء في بريطانيا ودخل حيز التنفيذ بشروط في انتظار موافقة المشرعين في الاتحاد الأوروبي،

مما يمثل العقبة القانونية النهائية، وصوت أعضاء البرلمان الأوروبي في بروكسل بأغلبية ساحقة لدعم الاتفاق.

كما رحبت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين بالتصويت

وقالت إن اتفاقية التجارة والتعاون “تمثل الأساس لشراكة قوية ووثيقة مع بريطانيا،

وحذرت فون دير لاين من أن “التنفيذ المخلص ضروري”. بشأن نهج رئيس الوزراء في التعامل مع بروكسل ،

وقال رئيس المجلس الأوروبي تشارلز ميشيل الموافقة على الصفقة. يمثل خطوة كبيرة إلى الأمام في العلاقات