الاتحاد الأوروبي يقترح قانونًا بشأن شهادات كورونا في مارس

بروكسل- يورو عربي | أعلن رئيس الهيئة التنفيذية للكتلة يوم الاثنين أن المفوضية الأوروبية ستقترح هذا الشهر قانونًا للاتحاد الأوروبي بشأن شهادات لقاح كورونا.

Advertisement

وقالت أورسولا فون دير لاين على تويتر “سنقدم هذا الشهر اقتراحًا تشريعيًا لممر رقمي أخضر”.

ويهدف نظام شهادة كورونا المشترك، إلى تقديم “دليل على أن الشخص قد تم تطعيمه”.

ومن المتوقع أن يتم تشغيل النظام في وقت مبكر من شهر يونيو.

ويشمل النظام أيضًا نتائج الاختبارات لأولئك الذين لم يتمكنوا من الحصول على لقاح حتى الآن.

إضافة لمعلومات عن كورونا، وفق رئيس المفوضية الأوروبية.

Advertisement

وأوضح المتحدث باسم المفوضية الأوروبية، إريك مامير، أن بطاقة Digital Green Pass ستعرض نتائج طبية من أجل تسهيل السفر داخل الكتلة.

ويهدف اقتراح المفوضية الأوروبية إلى زيادة نفوذ الاتحاد الأوروبي على قيود السفر التي تفرضها الدول الأعضاء لاحتواء انتشار فيروس كورونا.

وأثار إغلاق الحدود وقيود السفر المختلفة الخلاف بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وانتقدت الهيئة التنفيذية للاتحاد الأوروبي الإغلاق والقيود.

وذكّرت المفوضية الأوروبية الأسبوع الماضي ست دول -ألمانيا وبلجيكا والسويد وفنلندا والدنمارك والمجر -للمرة الثانية باحترام قواعد الاتحاد.

وذلك بشأن حرية التنقل من خلال اعتماد تدابير متناسبة وضرورية بدلاً من حظر السفر الكامل.

ومع ذلك، فإن الاقتراح الخاص بشهادات اللقاح يجب أن يتم تبنيه من قبل حكومات الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي في النهاية.

وأمس انتقد الرئيس الصربي ألكسندر فوسيتش، فكرة جواز سفر لقاح كوفيد -19، واصفا إياها بـ “المخزية”.

وأيدت النمسا الفكرة بينما أبدت فرنسا وألمانيا مزيدًا من التردد، حيث قال المسؤولون إنها ستخلق التزامًا فعليًا بالتطعيم وتؤدي إلى التمييز.

وقال فوسيتش إنه صُدم بالفكرة ووصفها بأنها “لا معنى لها” و “معادية لأوروبا”.

وأكد أنه في حالة التنفيذ، فإن العديد من الشباب سيرغبون في الحصول على التطعيم بشكل أسرع.

ولفت فوسيتش إلى أن ذلك قد يؤدي ذلك إلى تدمير نظام التطعيم ذي الأولوية الذي بموجبه يتم إعطاء الأولوية لكبار السن.

إقرأ المزيد:

صربيا: فكرة جواز سفر لقاح كورونا في الاتحاد الأوروبي “مخزية”