الاتحاد الأوروبي يوسع الاستثمار في تصنيع بطاريات السيارات صديقة البيئة

يسعى الاتحاد الأوروبي في الوقت الحالي لتوفير سيارات صديقة للبيئة، من خلال إنتاج 7 ملايين سيارة كهربائية في عام 2025.

Advertisement

على أن يتم تصنيع جانب كبير من دول الاتحاد الأوروبي، فيما يبلغ عدد السيارات التي تعمل بالكهرباء إلى مليون ونصف مليون سيارة كهربائية.

علاوة على ذلك وصلت مبيعات السيارات الهجينة والكهربائية في الاتحاد الأوروبي لأكثر من مليون سيارة بحلول عام 2020.

وبلغت نسبتها أكثر من 10% من إجمالي المبيعات.

وود ماكينزي، شركة أبحاث واستشارات في مجال الطاقة، أشارت إلى أن السيارات الكهربائية تشكل حوالي 18% من مبيعات السيارات الجديدة عام 2030.

وتتوقع الشركة أن الطلب على البطاريات سيزيد بنحو 8 أضعاف أكثر ما يمكن أن تنتجه المصانع في الوقت الحالي.

تجدر الإشارة إلى أن صناعة البطاريات من الصناعات الجوهرية في صناعة السيارات الكهربائية، حيث يدعم الاتحاد إنتاج البطاريات.

Advertisement

على الاتحاد في الوقت الحالي يعتمد في الحصول على البطاريات على الموردين الآسيويين، لكن الاتحاد الأوروبي يسعى للتخلص من هذا العبء.

وفي نفس السياق أعلنت المفوضية الأوروبية الشهر الماضي التوسع في صناعة البطاريات للسيارات صديقة البيئة.

من خلال تمويل بقيمة 2.9 مليار يورو لدعم الأبحاث الخاصة بتصنيع البطاريات.

علاوة على ذلك فإن القوانين التنظيمية الخاصة بالانبعاثات في الاتحاد الأوروبي.

جعلت شركات صناعة السيارات تتوسع في المخصصات المالية الخاصة بتكنولوجيا البطاريات.

وتقود فرنسا وألمانيا الجهود الخاصة بالتوسع في صناعة البطاريات التي تستند إلى الهيدروجين، على اعتبار أنه من أكثر العناصر المتوفرة في الكون.

في إطار خطة الاتحاد الأوروبي البيئية لتحقيق الحياد الكربوني بحلول 2050 بميزانية تصل إلى 16 مليار يورو.

يتم تخصيصها لتكنولوجيا توليد الكهرباء بالهيدروجين.

ويحاول منتجو السيارات في أوروبا توجيه المصانع لإنتاج السيارات الأقل تلويثا للبيئة.

إلا أن ذلك يتطلب التوسع في إنشاء محطات الشحن التي تلائم بطاريات الجيل الجديد.

حيث يصل تكلفة صناعة البطارية ما بين 1500 و10 آلاف دولار، وهو ما يؤدي إلى ارتفاع سعر السيارات الكهربائية.

ما أدى إلى انخفاض الاقبال على شراء السيارات بنسبة بلغت 2,6 % في 2019.

فرنسا تعلن شبه إغلاق وتستأنف استخدام اللقاح