توقعات بتغييرات كبيرة في التصنيف الاقتصادي الدولي جراء تفشّي كورونا

بروكسل – يورو عربي

كشف تقرير دولي عن تغييرات شاملة ستصل العديد من الدول في التصنيف الاقتصادي، نظرا لانتشار وباء كورونا الجديد والنتائج المترتبة عليه على العالم بأكمله.

وبحسب تقرير وكالة “​ستاندرد آند بورز​” المالية: فإن عدد الشركات أو الدول المعرضة لخطر خفض تصنيفها الائتماني إلى عالية المخاطر من الدرجة الجديرة بالاستثمار بلغ ارتفاعا قياسيا عند 111 بسبب جائحة ​فيروس كورونا​.

وقالت الوكالة في تقريرها أن عدد الشركات والدول المخفض تصنيفها بهذا الشكل بلغ بالفعل 24 هذا العام، مما يؤثر على ديون بأكثر من 300 مليار ​دولار​.

وأضافت: “للشركات والدول البالغ عددها 111 المرشحة لهذا الخفض في التصنيف سندات بقيمة 444 مليار دولار أخرى، مما يعني أن المبلغ من المرجح أن يقفز بأكثر من ذلك بكثير”.

وتابعت: “كما أن الشركات والدول المرشحة للخفض مهمة لأن مدى فقدان التصنيفات من الدرجة الجديرة بالاستثمار يمكن أن يدفع المستثمرين لبيع السندات من أجل شركات أكثر جدارة ائتمانية، مما يرفع تكاليف اقتراضها”.

وأشارت الوكالة ستاندرد آند بورز إلى أن تواصل تراكم الضغوط الائتمانية سيضع قرابة الربع من عدد الشركات المعرضة لخطر خفض التصنيف إلى عالية المخاطر.

يذكر أن الاقتصاد العالمي بات يعاني من تدهور كبير جراء تفشي وباء فيروس كورونا، منذ ديسمبر العام المنصرم، من إقليم ووهان في الصين.