التضخم السنوي في أميركا الأعلى منذ ديسمبر 1981

نيويورك – يورو عربي| وصل معدل التضخم في الولايات المتحدة عند أعلى مستوى له منذ ديسمبر من عام 1981، ليفوق توقعات الأسواق.

Advertisement

وسجل المعدل في أمريكا 8.5% على أساس سنوي في مارس، ليكسر ترجيح الأسواق التي كانت عند 8.4%.

وجاءت أرقام معدل التضخم مدفوعة بصعود أسعار الطاقة والمواد الغذائية والخدمات.

وكانت الترجيحات تشير لرفع الفيدرالي الفائدة بـ 50 نقطة أساس باجتماعه القادم لكبح معدلات التضخم المرتفعة.

وتوقف التضخم في الولايات المتحدة في نوفمبر عند أكبر زيادة منذ 1982، ليسجل تسارعًا كبيرًا مقارنة مع الشهر ذاته من العام الماضي،

وبحسب الوكالة الفرنسية فإنه اصطدم بطلب المستهلكين الكبير بمشكلات الإمداد الناجمة عن وباء كوفيد-19.

Advertisement

وقالت إن زيادة الأسعار بلغت 6.8% الشهر الماضي على مدى سنة، عقب زيادة قدرها 6.2 في المائة في أكتوبر.

وأشارت إلى أن هذه الأرقام مطابقة لتوقعات المحللين.

وأظهر تحليل بيانات مكتب الإحصاء في إيطاليا صعودا كبيرا بمعدل التضخم بشهر أكتوبر الماضي بنسبة أكبر من المتوقع، عازيا ذلك إلى ارتفاع أسعار الطاقة.

وبحسب المكتب، صعد معدل التضخم إلى 3.0% عقب تسجيل 2.5% بسبتمبر الماضي، مرجحًا ارتفاعه إلى 2.9% خلال أكتوبر الماضي.

وارتفعت أسعار المستهلكين في إيطاليا على أساس سنوي بنسبة 0.9%، ولكن أقل من الزيادة التي تم تسجيلها في سبتمبر الماضي وبلغت 1.3%.

وذكرت البيانات أن ارتفاع أسعار الطاقة بنسبة 24.9% على أساس سنوي، وصعدت أسعار الخدمات المتعلقة بالنقل بنسبة 2.4%.

وصعد معدل التضخم الاساسي، الذي يستثني أسعار الطاقة والأطعمة غير المعالجة إلى 1.1% ، بعدما بلغ 1% بسبتمبر الماضي.

وقال المكتب المركزي للإحصاء إن تضخم أسعار المستهلكين في هولندا بأكتوبر بلغ عند أعلى معدل له منذ أبريل من 2002 أي منذ 20 عامًا.

وذكرت الوكالة الألمانية إن مؤشر أسعار المستهلكين ارتفاع 3.4 في المائة بأكتوبر الماضي على أساس سنوي، بعد ارتفاع 2.7% بسبتمبر.

وأوضح أن ارتفاع معدل التضخم في هولندا مرده إلى صعود أسعار الغاز والكهرباء.

يذكر أن أسعار الطاقة صعدت 19.4% بسبتمبر عقب تراجعها 13.7% بأغسطس.

 

 

للمزيد| الاتحاد الأوروبي وعدد من الدول يصدرون بيانات بشأن تأكيدات سفر رعاياهم من أفغانستان

لمتابعة صفحتنا عبر فيسبوك اضغط من هنا

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.