التعليم البريطانىة تخطط لإلغاء ارتداء الكمامات فى الفصول الدراسية الثانوية

لندن -يورو عربي ا قال وزير التعليم البريطانى جافين ويليامسون إن الحكومة تخطط لإلغاء ارتداء أقنعة الوجه، الكمامات، فى الفصول الدراسية بالمدارس الثانوية بدءا من 17 مايو، على الرغم من معارضة العلماء والنقابات.

Advertisement

وأكد ويليامسون إن الإجراء الاحترازى سيتم التخلى عنه بموجب المرحلة الثالثة لخارطة طريق خروج إنجلترا من الإغلاق.

ومن المتوقع، أن يؤكد رئيس الحكومة بوريس جونسون التغيير فى النصيحة بوم الاثنين المقبل.

وعندما فتحت مدارس بريطانيا بشكل كامل فى أوائل مارس، بعد فترة تعليم إلكترونى فى ظل الإغلاق،

أوصت الحكومة بارتداء الكمامات فى الفصول الدراسية بالمدارس الثانوية فى إنجلترا لمنع انتشار الفيروس.

وفى الشهر الماضى قام ويليامسون بمد الإجراء حتى 17 مايو، لكنها قال إنه يتوقع إلغائه بعد ذلك.

ولكن العلماء والنقابات يضغطون على الحكومة لإبقاء ارتداء الكمامات فى الفصول الدراسية بالمدارس الثانوية بعد هذا الموعد،

Advertisement

وقالوا لوزير التعليم إنهم يشعرون بقلق بالغ من التخلى عن الإجراء فى غضون أسابيع.

 وفى خطاب مفتوح هذا الأسبوع، حذرت النقابات التعليمية وخبراء الصحة العامة وأولياء أمور وزير التعليم

من أن مثل هذه الخطوة سيكون لها تداعيات على صحة الأطفال و وآبائهم والمجتمع الأكبر.

وقال ويليامسون  إنه مع استمرار انخفاض معدل الإصابات واستمرار برنامج التلقيح بنجاح،

ونخطط لإزالة طلب ارتداء تغكية الوجه فى الفصلول الدراسة فى المرحلة الثالثة من خارطة الطريق.

وأوضح ويليامسون إن هذه الخطوة ستحسن بشكل هائل التواصل بين الطلاب والمعلمين،

فى حين ستظل باقى إجراءات السلامة قائمة للمساعدة على إبقاء الفيروس خارج الفصول الدراسية.

كما حذر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم الجمعة،  من خطورة تفشي سلالة كورونا الهندية المتحورة.

ومن المقرر أن يعقد جونسون والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون “محادثات سلام” طارئة لإنهاء “معركة جيرسي”،

وكانت الرئاسة الفرنسية أعلنت أن باريس حريصة على ألا يتدهور الوضع في جزيرة جيرسي البريطانية،

وذلك بعد أن أمر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بإرسال سفينتين حربيتين

تابعتين للبحرية الملكية لحماية ميناء جزيرة جيرسي خشية إغلاق تفرضه عليه سفن الصيد الفرنسية.

ويأتي هذا التوتر بين الجانبين بعد أن أعلن رئيس رابطة الصيادين الفرنسيين دميتري روجوف، أن 100 سفينة صيد فرنسية

ستبحر إلى ميناء جيرسي في إطار احتجاج على القواعد الجديدة التي أدخلتها حكومة جيرسي