الحكومة البريطانية ترسل 1000 جهاز تنفس إلى الهند

ندن -يوروعربي ا أعلنت الحكومة البريطانية اليوم أنها سترسل 1000 جهاز تنفس لاستخدامها في المستشفيات في الهند، كما قامت بإنشاء فريق عمل لتقديم المشورة الطبية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

Advertisement

وأشارت الحكومة البريطانية إلى أن الهند حاليًا تقع في بؤرة انتشار جائحة الفيروس،

إد سجلت 3689 حالة وفاة خلال الـ 24 ساعة الماضية و392488 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19

وأن جونسون رئيس الوزراء البريطاني سيعقد الثلاثاء القادم اجتماعًا افتراضيًا مع رئيس الوزراء الهندي لمناقشة تعميق التعاون بين البلدين.

وذكرت السلطات البريطانية أن شركة الطيران البريطانية فيرجن أتلانتيك نقلت 200 صندوق من مكثفات الأكسجين إلى دلهي يوم أمس ،

كما أنها ستوفر أيضًا مساحة شحن لمزيد من الإمدادات الطبية على ست رحلات تغادر إلى دلهي بدءا من غد الاثنين.

Advertisement

وقال جونسون لقد تأثرت بشدة بالارتفاع الكبير في الدعم الذي قدمه الشعب البريطاني لشعب الهند

ويسعدني أن حكومة المملكة المتحدة تمكنت من لعب دورها في تقديم المساعدة،

والمملكة المتحدة ستكون دائمًا موجودة بجوار الهند في وقت الحاجة.”

كما أعلنت السلطات الصحية في بريطانيا استعدادها لتنفيذ خطة لتطعيم الأطفال ما فوق 12 عاما فى شهر سبتمبر المقبل،

وهو ما يعد تحولا جديدا بشأن التوجه العالمي للتطعيم ضد فيروس كورونا المستجد.

ويتم تجميع هذه البيانات في وثائق من قبل مسؤولي هيئة الخدمة الصحية الوطنية في بريطانيا،
إذ تشير إلى أنه سيتم تقديم الجرعة الأولى من لقاح “كوفيد 19” للأطفال الذين تبلغ أعمارهم 12 عاما
فما فوق عندما يبدأ الفصل الدراسي الأول في الخريف المقبل.

وذكرت السلطات الصحية إن خطة تطعيم الأطفال تنتظر حاليا تأكيدا من اللجنة المشتركة للتطعيم،

في وقت يتم به إعداد بيانات تفصيلية للسيناريوهات المختلفة المحتملة.
وقال البروفيسور آدم فين: “نحن بحاجة إلى تحصين الأطفال، خاصة المراهقين، في أسرع وقت ممكن وبكفاءة عالية”.
وكان معظم منتجي اللقاحات استثنوا الأطفال من قوائم المطعمين،
لعدم وجود دراسات كافية عن تأثير التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد على هذه الفئة.
وأكدت السلطات الصحية إنه سيتم إعطاء لقاح “فايزر” للأطفال، لأن هذه الشركة هي الوحيدة التي أجرت تجارب على من تقل أعمارهم عن 16 عاما.