الحكومة الروسية تعلن الولايات المتحدة والتشيك دولاً غير صديقة

موسكو – يورو عربي ا أعلنت الحكومة الروسية، الجمعة، عن قائمة الدول “غير الصديقة”، ضمت دولتين فقط هما الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية التشيك، بأن القائمة تم وضعها على الموقع الإلكتروني الرسمي الروسي للمعلومات القانونية “

Advertisement

للموافقة على القائمة المرفقة بالدول التي ترتكب أعمالاً غير ودية تجاه روسية أو مواطنيها أو الكيانات القانونية الروسية”،

ووفقاً لمرسوم الرئيس فلاديمير بوتين الصادر في 23 أبريل الماضي، سيُسمح لجمهورية التشيك بتوظيف ما لا يزيد

عن 19 مواطناً روسياً للعمل في سفارتها، ولا يمكن للولايات المتحدة توظيف أي منهم،

وفي الآونة الأخيرة، انخرطت الولايات المتحدة وروسيا في عملية متبادلة لطرد دبلوماسيي بعضهما البعض

بسبب العقوبات الأمريكية واتهامات القرصنة والتدخل في الانتخابات الأمريكية.

كما اتهمت جمهورية التشيك الكرملين بالوقوف وراء انفجار مستودع ذخيرة عام 2014.

Advertisement

كما دعا رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين، إلى ضرورة اتخاذ إجراءات للتخلي عن العقوبات الاقتصادية أحادية الجانب والإجراءات الحمائية.

وقال ميشوستين، خلال اجتماع مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، اليوم الجمعة:” ينبغي للأمم المتحدة
إلى جانب حماية حياة الناس وصحتهم أن توحد جهود المجتمع الدولي للتغلب على العواقب الاقتصادية للوباء”.
وأضاف:” نرى أنه من الضروري ضمان التعاون الفعال للنظام التجاري متعدد الأطراف،
واتخاذ تدابير ملموسة لاحتواء الحمائية والتخلي عن العقوبات الاقتصادية الأحادية”،

مشددا على أهمية تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي حددتها الأمم المتحدة.

وتابع ميشوستين: أن روسيا كانت الأولى في العالم في تطوير وتسجيل لقاح ضد فيروس كورونا المستجد،
وقمنا بعرضه على جميع الشركاء من خلال الأمم المتحدة ومجموعة العشرين ومجموعة بريكس ومنظمة شنغهاي للتعاون
واقترحنا إقامة تفاعل بناء لضمان التطعيم الشامل للسكان”، مشيرا إلى أن جائحة كورونا
أكدت من جديد أهمية العمل المنسق المشترك من قبل جميع الدول الأعضاء في هيئة الأمم المتحدة.
كما أعلنت الخدمة الصحفية للحكومة الإقليمية فى مقاطعة أوليانوفسك الروسية، عن إصابة 52 طالب أجنبى بالسلالة الهندية من فيروس كورونا .

وأفادت وزارة الصحة المحلية- فى بيان ، بأنه تم تسجيل انتشار عدوى “كوفيد – 19” بين طلاب أجانب يدرسون

فى جامعة مقاطعة أوليانوفسك كانوا قد وصلوا من الهند أواخر أبريل الماضى وأوائل مايو الحالي.