الخارجية الروسية تؤكد سترد علي اى محاولات امريكية لتجاوز الخطوط الحمراء

موسكو– يورو عربي | أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أن شيئا لم يتغير في العلاقات الروسية الأمريكية، مشيرا إلى أن أي محاولات لتجاوز “الخطوط الحمراء” سيقابلها رد فعل قاس.

Advertisement

وأكد  لافروف  أنة إذا لم تتوقف واشنطن عن التصرف من موقع السيادة، وإذا لم تكن مستعدة للتحدث مع روسيا،

فإن هذا خيارها، لكن أي محاولات لتجاوز الخطوط الحمراء سيقابلها رد فعل قاس”.

وأشار لافروف إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال بوضوح “إننا مستعدون لاتفاقيات شاملة إذا كانت تلبي مصالحنا”.

وأضاف “وإذا أدركت الولايات المتحدة أن مبادئ، مثل احترام السيادة والسلامة الإقليمية

وعدم التدخل في الشؤون الداخلية والمساواة في السيادة، لم تكتب عبثا في ميثاق الأمم المتحدة،

وقال لافروف  علي امريكا أن تقوم ببساطة بالتزاماتها القانونية وإجراء حوار معنا،

Advertisement

كما هو الحال مع أي دولة أخرى.. وإذا لم يكن الأمر كذلك، فهذا خيارهم، وسنعيش إذن في ظروف، إما الحرب الباردة أو حتى أسوأ”.

كما أعلنت وزارة الخارجية الروسية أنها ستستدعي سفراء إستونيا ولاتفيا وليتوانيا في الـ28 من أبريل

على خلفية طرد دبلوماسيين روس من هذه الدول.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأوكرانية أوليج نيكولينكو، أعلن أن كييف سترد بالمثل على طرد أحد دبلوماسييها من روسيا

في وقت قريب، مشيرا إلى أن قرار موسكو بطرد الدبلوماسي الأوكراني غير منطقي.

وأضاف نيكولينكو”ستعلن وزارة الخارجية قريبا عن طرد أحد الدبلوماسيين الروس من أوكرانيا،

عملا بمبدأ المعاملة بالمثل”، مشيرا إلى أن بيان وزارة الخارجية الروسية بشأن طرد موظف بالسفارة الأوكرانية هو استفزاز آخر.

وأوضح نيكولينكو لا يوجد أي منطق في إعلان أحد دبلوماسيي السفارة الأوكرانية في موسكو شخصا غير مرغوب به..

ولا يوجد سبب لهذا، هذا القرار يؤكد النهج الذي اختارته روسيا للتصعيد مع أوكرانيا، وردنا على هذا الاستفزاز لن يتأخر“.

بينما أعلن المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية (الكرملين)، دميتري بيسكوف، إنه لا توجد تواريخ محددة لتقديم قائمة الدول غير الصديقة لروسيا،

مشيرا إلى أن هذه القائمة تعدها الحكومة والخارجية لتقديمها للرئيس فلاديمير بوتين.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد وقع  على مرسوم يفرض مجموعة من القيود على توظيف سفارات الدول الأجنبية
غير الصديقة لروسيا للمواطنين الروس والأشخاص الموجودين على الأراضي الروسية للعمل فيها.