الرئيس الألماني يتلقى لقاح أسترازينكا

برلين- يورو عربي | تلقى الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير لقاح ضد فيروس كورونا من شركة لقاح أسترازينكا ، ودعا المواطنين إلى التطعيم ضد الفيروس.

Advertisement

وتلقى السياسي البالغ من العمر 65 عامًا الطعنة في مستشفى عسكري في برلين، ونشر صورة لنفسه وهو يتلقى اللقاح، من أجل تشجيع المواطنين على الحصول على اللقاح.

وقال في بيان نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي: “أثق في اللقاحات المعتمدة في ألمانيا”.

وتابع الرئيس “التطعيم هو الخطوة الحاسمة على طريق الخروج من الوباء. اغتنم الفرصة. إنضم إلى!”.

ولم تتسارع حملة التطعيم الوطنية في ألمانيا بالسرعة المرغوبة حتى بعد ثلاثة أشهر من انطلاقها، بسبب تأخيرات في الإنتاج.

علاوة على ذلك من مشاكل لوجستية، فضلاً عن الارتباك وانعدام الثقة لدى بعض المواطنين.

Advertisement

وقررت الحكومة الألمانية في وقت سابق من هذا الأسبوع تعليق الاستخدام الروتيني لـلقاح أسترازينكا للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 60 عامًا.

وجاء ذلك بسبب الآثار الجانبية النادرة والخطيرة بين المتلقين الأصغر للقاح.

وقالت وكالة الأدوية الأوروبية (EMA) يوم الأربعاء إنها لم تجد أي عوامل خطر محددة.

بما في ذلك العمر والجنس، للقاح أسترازينكا، لكنها أشارت أيضًا إلى أنها تجري مزيدًا من التحليلات.

والشهر الماضي استأنفت إيطاليا استخدام لقاح أسترازينكا ضد كورونا.

ويأتي ذلك بعد استجابة إيجابية من قبل وكالة الأدوية الأوروبية (EMA) على فوائده مقارنة بالمخاطر المحتملة.

وكانت إيطاليا من بين عدة دول في أوروبا قامت في وقت سابق من هذا الأسبوع بتعليق استخدام لقاح AstraZeneca مؤقتًا.

وجاء ذلك بعد تقارير عن آثار ضارة وعدد قليل من حالات الإصابة بالدم بين الأشخاص الذين تلقوا الحقن للتو.

وقال رئيس الوزراء ماريو دراجي في بيان مقتضب عقب قرار وكالة الأنباء الأوروبية الجمعة “تظل أولوية الحكومة هي تطعيم أكبر عدد ممكن من الناس في أسرع وقت ممكن”.

وتتعرض حكومة دراجي لضغوط لتسريع حملة اللقاح.

واضطرت الحكومة إلى التباطؤ بسبب التأخير في إمدادات المنتجين.

المزيد:

تواصل حملة تطعيم لقاح أسترازينكا في إسبانيا ووزير الصحة يحث على الهدوء