الشرطة اليونانية تعلن تفكيك شبكة لتهريب المهاجرين

 أثينا- يورو عربي | فككت الشرطة اليونانية شبكة لتهريب المهاجرين في شمال اليونان كانت تساعد المهاجرين على عبور الحدود، و قامت كذلك باحتجاز رهينتين وتعذيبهما للحصول على فدية.

Advertisement

كما ألقت الشرطة القبض على 13 أجنبيا تتراوح أعمارهم بين 19 و26 عاما. وقامت بنقل 22 شخصا عبر الحدود بين منتصف مارس ومنتصف أبريل 2021،

وبينهم شاب يبلغ من العمر 20 عاماً كان على ما يبدو رئيس المنظمة المسؤولة عن نقل المهاجرين إلى داخل اليونان، ثم إلى دول أخرى.

وأوضحت الشرطة  أنها ضبطت في المكان مكاوي كهربائية وعصي بكافة أنواعها كانت تستخدم لتعذيب الرهائن،

بالإضافة إلى هواتف خلوية وحاسوب والعديد من الأوراق الثبوتية.  وخمس مركبات كانت تستخدم لنقل المهاجرين.

وأكدت إحدى الرهينتين أن أحد سجانيها حاول اغتصابها، وأنهما تعرضا للتعذيب بشكل دوري. وطالب المهربون عائلتهما بدفع فدية”،

وكانت السلطات اليونانية قد أعلنت أنها  بدأت نقل مئات المهاجرين المقيمين فى المخيمات المكتظة فى جزيرتى لسبوس وساموس فى بحر ايجه،

Advertisement

الى شمال غرب اليونان، بعد احتجاجات على الظروف المزرية فيها. وان معيار النقل يقضى باجراء المقابلة الاولى مع جهاز اللجوء.

ويذكر أن  عدد كبير من المنظمات غير الحكومية للدفاع عن حقوق الانسان، دأبت على انتقاد الظروف الحياتية المأساوية فى مخيم موريا،

الاكبر فى اوروبا ويعيش فيه 9000 شخص، اى ما يزيد ثلاث مرات على قدرته الاستيعابية.

أفادت وزارة الهجرة اليونانية، بتراجع طلبات اللجوء إلى عدد من الجزر اليونانية بنسبة 66% في الربع الأول من العام الجاري،

مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020.

وأضافت وزارة الهجرة اليونانية أن انخفاض حالات اللجوء بنسبة 82% خلال الربع الأول من عام 2021 مقارنة بالربع الأول من عام 2020،

وأن إجمالي 3072 مهاجرا غادروا اليونان مقارنة بـ 1597 وافدا مازالوا على جزر بحر إيجه وحدود إيفروس البرية،

ويوجد حاليًا أقل من 60 ألف طالب لجوء ولاجئ في مقرات الإقامة في اليونان مع انخفاض كبير مسجل في الجزر

إلى جانب انخفاض بنسبة 48% في حالات اللجوء المعلقة، كانا السببين الرئيسيين وراء تخفيف الازدحام في الجزر.

وأوضحت الوزارة  أنها بدات بنقل حوالي ألف لاجئ من جزر بحر إيجة شرقي البلاد إلى غربها في البر الرئيسي

في إطار مجهوداتها لتحسين أحوال مخيمات اللاجئين المكتظة بالجزيرة.