الشرطة تقمع المحتجين في بيلاروسيا وزعيمة المعارضة تهرب للخارج

مينسك / يورو عربي | تصاعدت حدّة قمع رجال الشرطة في بيلاروسيا بحقّ المتظاهرين الرافضين لنتائج الانتخابات الرئاسية، في وقت هربت فيه زعيمة المعارضة الرئيسية سفيتلانا تيكانوفسكايا خارج البلاد.

وأقام متظاهرون حواجز في العاصمة البيلاروسية مينسك، ووردت أنباء عن اشتباكات في عدة مدن ليلة الثلاثاء.

واندلعت الاحتجاجات بعد ساعات من فوز زعيم بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو في انتخابات الرئاسة يوم الأحد.

وحصل لوكاشينكو على 80٪ من أصوات الناخبين، وفقًا لمسؤولي الانتخابات.

ولكن كانت هناك مزاعم واسعة النطاق بتزوير الأصوات.

وقال الاتحاد الأوروبي إن الانتخابات “لم تكن حرة ولا نزيهة”.

وقال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إن البيلاروسيين أظهروا “الرغبة في التغيير الديمقراطي” في الحملة الانتخابية.

واتهم بوريل السلطات باستخدام “عنف غير متناسب وغير مقبول تسبب في وفاة شخص واحد على الأقل وإصابات عديدة”.

وقال وزير خارجية السويد إن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيجتمعون يوم الجمعة لمناقشة فرض عقوبات على بيلاروسيا.

واحتجزت السلطات البيلاروسية زعيمة المعارضة لمدّة سبع ساعات بعد ذهابها إلى اللجنة الانتخابية للشكوى من النتائج التي أعطتها 10٪ فقط من الأصوات.

وبحلول صباح الثلاثاء، كانت تيخانوفسكايا قد غادرت بيلاروسيا متوجهة إلى ليتوانيا المجاورة.

كانت هناك تقارير عديدة عن عنف الشرطة البيلاروسية ضد المتظاهرين.

وأظهرت مقاطع فيديو وصور عناصر الشرطة يسحبون أشخاصًا من السيارات في ليلة ثالثة من الاضطرابات.

وأعلنت المصادر الطبية في بيلاروسيا مقتل متظاهر وإصابة 200 آخرين، بعضهم في حالة خطرة؛ جرّاء قمع الاحتجاجات.

كما ذكرت تقارير إعلامية أنّ السلطات قامت باعتقال نحو ألفي متظاهر.

يشار إلى أنّ لوكاشينكو كان قد فاز بنسبة 83.5% من الأصوات في الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي أجريت عام 2015.

لكنّ مراقبو الانتخابات قالوا إنّ هناك مشاكل في عدّ وفرز أصوات الناخبين.

وأعلنت اللجنة المركزية للانتخابات البيلاروسية يوم الاثنين فوز الرئيس المنتهية ولايته لوكاشينكو بولاية سادسة.

وقالت إنّ لوكاشينكو حصد 80.23% من أصوات الناخبين.

ويحكم ألكسندر لوكاشينكو بيلاروسيا منذ أكثر من عقدين ونصف، وتحديدًا منذ عام 1994.

ويوصف حكمه بـ”الحديدي”، كما يتّهمه خصومه بالتضييق على الحريات في البلاد، والتّلاعب في نتائج الانتخابات.

قد يهمّك |

مذبحة سريبرينيتسا في البوسنة.. الجرح الذي لا يندمل