الصحة البريطانية تطلب 60 مليون جرعة جديدة من لقاح كورونا

لندن – يورو عربي | أعلن وزير الصحة البريطانى مات هانكوك اليوم الخميس، أن بلاده قامت بطلب استيراد 60 مليون جرعة جديدة من لقاح “فايزر” الأمريكى تمهيدًا لحملة إعطاء الجرعة الثالثة من اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) للمواطنين فى فصل الخريف المقبل.

 

Advertisement

وأكد هانكوك  إن شراء جرعات جديدة من اللقاح سيجعل المواطنين “آمنين ويتحركون بحرية”.

وكشف هانكوك  عن رصد ثلاث حالات من متغير كورونا الهندى داخل مدرسة فى مدينة ليستر الإنجليزية،

مما أثار حملة مكبرة من الاختبارات لاكتشاف أى حالات محتملة،

ووفقا للتقرير تم اكتشاف السلالة، المرتبطة بانفجار عدد الحالات فى الهند، 132 مرة فى المملكة المتحدة لكن الخبراء

يقولون إنه من المحتمل أن يكون هناك مئات أخرى.

وقال مدير الصحة العامة فى مدينة ليستر البروفيسور إيفان براون إن جميع الحالات المصابة بالسلالة الهندية تم عزلها
وتتبع المخالطين، ولم تتم تسمية المدرسة وليس من المعروف ما إذا كانت حالات المتغير B.1.617 بين التلاميذ أو الموظفين.

وقال رؤساء مجلس المدينة إن الأشخاص سافروا قبل إضافة الهند إلى القائمة الحمراء البريطانية،

Advertisement

لكنهم لم يحددوا ما إذا كانوا قد ذهبوا إلى الهند نفسها.

بينما أعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس  أن رئيس البلاد إيمانويل ماكرون سيعرض  “سبل الرفع التدريجي”

لإجراءات الحجر الصحي المفروضة بسبب أزمة فيروس كورونا في فرنسا.

وأوضح رئيس الحكومة في ختام اجتماع لمجلس الوزراء أن رفع القيود “سيكون تدريجيا في موازاة تقدم حملة التلقيح”.

وأشار كاستكس إلى أن “المشهد الوبائي إلى تحسن مستمر بوتيرة منتظمة”.

وكان ماكرون تحدث في وقت سابق عن عدة أساليب لرفع تدابير الحجر في الأسابيع المقبلة،

مشيرا إلى أن رفع الإجراءات سيجري “ببطء”، خصوصا بالنسبة للمطاعم أو المراكز الثقافية المغلقة منذ ستة أشهر.

كما أكدت بريطانيا  ، أنها  تدرس  حاليًا رقمنة سجل التحصين الذي يتلقاه جميع الذين تم تطعيمهم بالكامل.

قد يسهل هذا على الأشخاص الوصول إلى الأحداث الكبيرة وأيضًا لأولئك الذين أثبتوا نتائج سلبية مؤخرًا.

وشدد مفوض العدل في الاتحاد الأوروبى، ديدييه رايندرز، على أنه يجب تفعيل هذا قبل العطلة الصيفية،

ولكن يجب أن يكون السفر داخل الاتحاد الأوروبي ممكنًا أيضًا بدون شهادة التطعيم،

وستظل الدول الأعضاء تقرر من يمكنه دخول بلدانها وتحت أي ظروف.