الصحة العالمية تحذر أوروبا: انتقال الفيروس واسع النطاق ومكثف

نيويورك- يورو عربي | حذرت منظمة الصحة العالمية يوم الأربعاء من أن انتقال كوفيد -19 عبر المنطقة الأوروبية لا يزال “واسع الانتشار ومكثف”.

وحثت المنظمة الدولية الناس على ارتداء أقنعة في التجمعات العائلية في عيد الميلاد.

وقالت منظمة الصحة العالمية على موقعها على الإنترنت “قد يكون من المربك ارتداء الأقنعة وممارسة التباعد الجسدي عند التواجد حول الأصدقاء والعائلة”.

وتابعت “لكن القيام بذلك يساهم بشكل كبير في ضمان بقاء الجميع آمنين وصحيين”.

ونشرت منظمة الصحة العالمية في أوروبا بعض الإرشادات لتقليل مخاطر كورونا.

من خلال تقديم المشورة للأفراد والمجتمعات والحكومات لقضاء عطلة الشتاء.

وجاء تحذيرها في الوقت الذي حذر فيه المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، خلال الأسبوع من أن عدد الوفيات الأسبوعية زاد بنحو 60٪.

وذلك مع تضاعف في أوروبا في الأسابيع الستة الماضية.

وقال تيدروس في ندوة إخبارية حديثة عبر الإنترنت “معظم الحالات والوفيات في أوروبا والأمريكتين”.

وقالت منظمة الصحة العالمية إنه على الرغم من بعض التقدم الهش الذي تم إحرازه ضد فيروس كورونا الجديد، فإن انتقال كورونا لا يزال واسع الانتشار.

فيما وجهت نداءً للناس لوقف انتشار الفيروس.

وقالت المنظمة “نرى سنويًا في جميع أنحاء أوروبا زيادة هائلة في التجمعات التي تجمع الناس من جميع الأعمار”.

بما في ذلك العائلات والجماعات الدينية والأصدقاء، وفق قولها.

وتشكل مثل هذه التجمعات خطرًا كبيرًا لزيادة انتقال كورونا خلال موسم العطلات المقبل.

وقالت المنظمة الصحية “هناك خطر كبير من عودة ظهور جديد في الأسابيع والأشهر الأولى من عام 2021”.

وتابعت “سنحتاج إلى العمل معًا إذا أردنا النجاح في منعه”.

وحثت منظمة الصحة العالمية الناس على تقييم التجمعات الشتوية مثل اللقاءات الرياضية أو الترفيهية أو الدينية وتوخي الحذر.

وقالت “اتخذوا إجراءات للتخفيف من ازدحام وسائل النقل العام ومراكز النقل الرئيسية”.

وقالت منظمة الصحة العالمية إنه بغض النظر عن مكان حدوثها، “يجب أن تتم الخدمات الدينية بشكل مختلف هذا العام”.

وتابعت “يجب أن تُقام في الهواء الطلق كلما أمكن ذلك أو أن تكون محدودة الحجم والمدة، مع التباعد الجسدي والتهوية ونظافة اليدين واستخدام الأقنعة”.

وأشارت إلى أنه بالنسبة لبعض الأشخاص قد يكون السفر هو الطريقة الوحيدة لزيارة العائلات والأصدقاء.

لكنها أوصت بأن يتجنب المسافرون وسائل النقل المزدحمة.

وقالت منظمة الصحة العالمية: “لا تقلل من أهمية قراراتك وسلطتك -كفرد أو أسرة أو مجتمع -للتأثير على ما سيحدث بعد ذلك في هذا الوباء”.

موضوعات قد تهمك:

هل سيكون لقاح كـورونـا هو “الفصل الأخير” من الجائحة ؟