الصحة النمساوية تؤكد المخاوف من فيروس كورونا لن تعوق خطط الفتح

فيينا – يورو عربي |  أكد فولفانج موكشتاين وزير الصحة النمساوى أن المخاوف من فيروس كورونا المتحور فى طفرته الهندية لن تحول دون مضى الحكومة فى خطط فتح البلاد بشكل كامل بحلول يوم 18 مايو الجارى .

Advertisement

وقال موكشتاين إنه يوجد بالفعل حالات مشتبه بإصابتها بالفيروس المتحور فى طفرته الهندية في ولايتي سالزبورغ وبورغنلاند

ولكن لن تؤدى إلى تراجع خطط فتح البلاد بشكل كامل.

وأشار موكشتاين إلى أنه تم تشديد لوائح دخول المسافرين القادمين من الهند إلى النمسا،

وأن القيود الحالية تجعل من الصعب جدًا على الفيروس المتحور القادم من الهند أن ينتشر فى البلاد،

وأكد  موكشتاين الى أن منظمة الصحة العالمية لم تصنف بعد الفيروس الهندى المتحور على أنه “متغير مثير للقلق” مثل التحور البريطانى السابق. 

ولفت الوزير إلى أن الحصول على الجرعة الأولى من اللقاح ستكون كافية لتخفيف قيود كورونا،

Advertisement

مشيرا إلى استمرار وزارة الصحة فى مراقبة الوضع فى الولايات المختلفة حتى حلول موعد فتح البلاد.

كما أعلنت وزارة الصحة النمساوية اليوم عن تسجيل 1625 إصابة جديدة و12 حالة وفاة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة .

وذكرت الوزارة أن إجمالي الإصابات بالفيروس بلغ 622 الفا و110 حالات

وقد تعافى منها 589 ألفا و534 حالة بينما توفى 10 الاف و245 حالة .

وأضافت الصحة النمساوية أن الإصابات الجديدة بالولايات الفيدرالية توزعت على النحو التالي :

بورغنلاند 33 وكارينثيا 119 والنمسا السفلى 165 والنمسا العليا 289 وسالزبورغ 61

وستيريا 235 وتيرول 156 وفورارلبرغ 87 وأخيرا العاصمة فيينا 480 حالة .

وأشارت الوزارة  إلى تواجد 1566 حالة فى المستشفيات منها 476 حالة فى العناية المركزة

بينما تلقى التطعيم باللقاحات كورونا 3 ملايين و176 الفا و924 شخصا .

كما تعرض رئيس الوزراء بوريس جونسون مؤخرا لانتقادات حادة بسبب قراره خفض المساعدات الخارجية خلال الوباء،

وهو ما زاد من الفداحة التى تشهدها دول منخفضة ومتوسط الدخل.

 وقد أدى أعداد الوفيات الهائلة فى الهند إلى تحول غير مسبوق فى أعباء الوباء على الدول منخفضة ومستوى الدخل والفقيرة،

فما يمكن أن يكون تحول طويل المدى لتركز أكبر لوفيات الفيروس فى جنوب العالم،

حيث بدأت الدول الأكثر ثراء فى الشمال تجد طريقا للخروج من الأزمة باللقاح.

 وتحدث الآن ثلث وفيات كورونا عالميا فى الدول الفقرة أو محدودة ومتوسطة الدخل، فى حين كانت النسبة 9.3% فقط منذ شهر.