horny brunette massage other babe fat.find more information bokep jepang man bangs sex appeal gal. find more informationporn tube horny housewife gets fucked and gets jizzed. kompozvideos sweet couple teen got sex video.

الصناعات كثيفة الاستهلاك للطاقة في بريطانيا تهدد بخطوات قاسية

 

Advertisement

لندن – يورو عربي| أكد وزير الأعمال في بريطانيا كواسي كوارتينج أن بلاده تعمل على دعم الصناعات كثيفة الاستهلاك للطاقة والتي تضررت من الارتفاع الكبير لأسعار الغاز.

وقال كوارتينج إن الموقف حرج، محجما عن الكشف عن طبيعة الإجراءات محل البحث.

وأوضح منتجون للصلب والزجاج والسيراميك والورق وقطاعات أخرى في بريطانيا إنهم قد يضطرون لوقف الإنتاج.

واستدرك هؤلاء بأن خطوتهم إذا لم تفعل الحكومة شيئا بشأن أسعار الطاقة.

وبشأن إغلاق محتمل لمصانع، قال كوارتينج: “الوضع حرج كما هو واضح”.

وأضاف: “لدينا أسعار غاز مرتفعة جدا جدا وأسعار كهرباء مرتفعة للغاية، ندعم بالفعل الصناعات، نبحث بسبل يمكننا بها أن نساعد الصناعة”.

Advertisement

وارتفعت أسعار الغاز 400% هذا العام في أوروبا لأسباب منها انخفاض المخزونات والطلب القوي من آسيا.

وطرح رئيس الوزراء في بريطانيا بوريس جونسون إصدار المزيد من التأشيرات المؤقتة كمساهمة لتخفيف النقص الحاصل في سائقي الشاحنات والذي تسبب بنقص الوقود.

وقالت لندن إنها ستصدر تأشيرات مؤقتة لـ5 آلاف سائق شاحنة أجنبي و5500 عامل دواجن.

وأشارت إلى أن ذلك يأتي لحل النقص الحاد بالقوى العاملة الذي عطل إمدادات الوقود للمحطات وصعب إنتاج الغذاء في بريطانيا.

بينما أعلنت جمعية النقل البري البريطانية عن مواجهة البلاد لعجز في السائقين يبلغ 100 ألف سائق.

وعللت ذلك بهجر العمال هذا القطاع ووقف الجائحة تدريب السائقين واختبارهم لمدة عام تقريبا.

وكذلك إلى وقواعد الهجرة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي التي تمنع توظيف سائقين من أوروبا.

ورجح جونسون احتمال إصدار مزيد من التأشيرات المؤقتة.

وقالت بريطانيا إنه جرى تكليف الجيش بمهمة توزيع الوقود على المحطات اعتبارا من يوم الاثنين المقبل، عقب تسبب النقص بسائقي الصهاريج بأزمة وقود في البلاد.

وأعلنت الحكومة البريطانية في بيان عن نشر 200 عنصر، بينهم 100 سائق، اعتبارا من الاثنين في البلاد.

وذكر أنها لتوفير دعم مؤقت بإطار التحرك الأوسع لتخفيف الضغط على محطات الوقود ومعالجة النقص بسائقي الشاحنات الثقيلة”.

وتنوي الحكومة في بريطانيا اتخاذ سلسلة من القرارات من أجل التخفيف عن شروط منح التأشيرات بصورة موقتة سعيًا لجذب مزيد من سائقي الحافلات الأجانب.

وتواجه لندن مشكلات متزايدة على خلفية نقص عدد السائقين ما تسبب بنقص في إمدادات الوقود.

وقالت وسائل إعلام في بريطانيا إن السلطات قد تصدر 5 آلاف تأشيرة موقتة بموجب برنامج قصير الأمد.

وأشارت إلى أن ذلك يأتي وسط نقص بعدد سائقي الشاحنات الثقيلة يقدر بقرابة 100 ألف سائق.

وذكرت أن القرار يمثل تراجعًا بموقف رئيس الوزراء بوريس جونسون الذي شددت حكومته قوانين الهجرة بمرحلة ما بعد بريكست.

وكان جونسون أكد مرارًا أن اعتماد بريطانيا على العمالة الأجنبية يجب أن يتوقف.

واصطف عشرات المواطنين في بريطانيا على محطات الوقود جنوب شرق إنجلترا من خلال طوابير طويلة ونفد الوقود في العديد منها.

وأصيب سائقو السيارات بالهلع وأسرعوا لملء خزانات مركباتهم وسط نقص بسائقي شاحنات توصيل الوقود.

وتكافح بريطانيا بظل أزمة منفصلة في سوق الكهرباء لتهدئة هلع الشراء.

وتزايد النقص في الوقود والغذاء ما يثير هلع السكان، إضافة لزيادة في تكاليف المعيشة عقب مشروع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وتخطط شركة نيسان اليابانية لصناعة السيارات وشركاؤها لاستثمار مليار (1.4 مليار دولار) لتوسيع إنتاج سيارات كهربائية وبطاريات في شمال شرق إنجلترا.

ويعد هذا انتصار كبير لجهود حكومة المملكة المتحدة لجذب الوظائف والاستثمارات بعد خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي.

ويمثل الإعلان تحولًا بالنسبة لشركة نيسان، التي حذرت العام الماضي من أن عملياتها في المملكة المتحدة ستكون “غير مستدامة”

إذا فشلت بريطانيا في تأمين اتفاقية تجارة حرة مع الاتحاد الأوروبي بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.

وتوصلت الحكومة إلى اتفاق مع بروكسل في ديسمبر، وتحررت من قواعد المنافسة في الاتحاد الأوروبي،

وهي الآن قادرة على تقديم حوافز مالية لجذب الاستثمار.

وقال رئيس الوزراء بوريس جونسون في بيان “إعلان نيسان تصويت كبير على الثقة في المملكة المتحدة

وعمالنا ذوي المهارات العالية في الشمال الشرقي”.

كما اقترح وزير الأعمال كواسي كوارتنج أن الحكومة ستساعد في تمويل المصنع،

لكنه رفض تقديم تفاصيل لأن المحادثات مستمرة مع شركات صناعة السيارات الكهربائية الأخرى وسط التحول بعيدًا عن الوقود الأحفوري.

وقال أشواني جوبتا، كبير الإداريين التشغيليين في نيسان، إن الشركة اتخذت قرار الاستثمار في سندرلاند بعد أن تفاوضت بريطانيا

على “خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي”.وأضاف إن التمويل الحكومي مهم أيضا.

سيُنظر إلى الاتفاقية على أنها دفعة هائلة لصناعة سيارات كهربائية في بريطانيا.

والتي تكافح من أجل التعامل مع العلاقة التجارية الجديدة مع الاتحاد الأوروبي والتباطؤ الاقتصادي الناجم عن كوفيد-19.

انخفض إنتاج السيارات في المملكة المتحدة بنسبة 29.3٪ إلى 920،928 سيارة العام الماضي،

وهو أدنى إجمالي منذ عام 1984، وفقًا للأرقام الصادرة عن جمعية مصنعي وتجار السيارات، وهي مجموعة تجارية صناعية.

وتتعرض شركات صناعة السيارات أيضًا لضغوط لاستثمار مبالغ كبيرة من المال في إنتاج السيارات الكهربائية،

حيث تقوم البلدان في جميع أنحاء العالم بالتخلص التدريجي من المركبات التي تعمل بالبنزين والديزل بسبب مخاوف بشأن ظاهرة الاحتباس الحراري.

وستحتاج المملكة المتحدة إلى إنتاج ما لا يقل عن 60 جيجاوات ساعة من البطاريات سنويًا بحلول نهاية هذا العقد،

وفقًا لـ SMMT. هذا حوالي 20 ضعف الطاقة الإنتاجية الحالية.

 

للمزيد | شركة نيسان تصنع سيارات كهربائية وبطاريات في بريطانيا

لمتابعة صفحتنا عبر فيسبوك اضغط من هنا

fetish teenager slammed.wife pussy tetonas lots of ladies are sucking schlongs. muscular dude enjoys butt fucking under the sun.indian sex