الـصـيـن تعدم تنفيذي أعمال كبير بتهمة الرشوة

بكين- يورو عربي | أعدمت الـصـيـن يوم الجمعة مسؤول تنفيذي كبير في قطاع الأعمال بعد إدانته بتهم رشوة من قبل محكمة محلية.

وحكمت محكمة فى مدينة تيانجين الساحلية بشمال شرق الـصـيـن على لاى شياو مين، الرئيس السابق لشركة تشاينا هوارونج لإدارة الأصول الحكومية، بالإعدام يوم 5 يناير.

فيما رفضت محكمة عليا التماس المراجعة الذي قدمه.

وأدين بتلقي أو طلب رشاوي بلغ مجموعها 278 مليون دولار من سبتمبر 2008 إلى 2018.

وجاء ذلك عندما كان مسؤولاً رفيع المستوى في الرقابة المصرفية.

ومن سبتمبر 2012 إلى أبريل 2018، شغل لاي منصب رئيس مجلس إدارة شركة إدارة الأصول المالية المملوكة للدولة.

وهي الشركة التي تركز على إدارة الديون المتعثرة، حيث أقيل لاي في أبريل 2018.

وقال قاضٍ ينظر في هذه القضية “كان مبلغ الرشوة هو الأكبر منذ تأسيس جمهورية الـصـيـن الشعبية في عام 1949”.

ونقلت صحيفة “جلوبال تايمز” اليومية الصينية عن القاضي قوله “الإعدام يعكس موقف الـصـيـن من معاقبة الفساد بشدة”.

وقد اتُهم بـ “أخذ رشاوي مذهلة والانخراط في زواج زوجتين مع إلغاء حقوقه السياسية ومصادرة جميع الأصول”.

وجاء في قرار المراجعة الصادر عن محكمة الشعب العليا في الـصـيـن أن لاي، الذي كان موظفًا حكوميًا، “استغل واجبه ومنصبه للحصول على مزايا غير قانونية”.

ووفقًا لأمر المحكمة “لقد قبل أو التمس أموالًا وأصولًا تقارب 1.79 مليار يوان [278 مليون دولار] ، بشكل مباشر أو من خلال أطراف ثالثة”.

وقبل شنقه سُمح له بمقابلة أسرته.

وقال القاضي “إن حقيقة أن الـصـيـن قلصت بشكل أكبر الجرائم التي يُعاقب عليها بالإعدام”.

وتابع “لكنها لا تزال تحتفظ بها في جرائم الفساد والرشوة، تجسد موقف الـصـيـن في معاقبة الفساد والرشوة بشدة وفقًا للقانون”.

إقرأ المزيد:

الصين تفرض عقوبات على بومبيو ومسؤولين آخرين في إدارة ترامب