“الكمامات” تتسبب بفضيحة واستقالة مشرع ألماني

برلين- يورو عربي | استقال نائب و مشرع من الحزب المحافظ بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل يوم الاثنين وسط انتقادات متزايدة لدوره في صفقات شراء الأقنعة المثيرة للجدل.

Advertisement

وفي بيان، قال نيكولاس لوبيل إنه قدم استقالته من منصبه كـ مشرع بأثر فوري من أجل تجنب المزيد من الضرر لحزبه.

ونيكولاس عضو في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي (CDU).

واعترف النائب البالغ من العمر 34 عامًا الأسبوع الماضي بأن شركته تلقت ما يقرب من 250 ألف يورو (297 ألف دولار).

وجاء ذلك في شكل عمولات لمساعدة السلطات المحلية على شراء أقنعة الوجه، وفق اعترافه.

ووضعت الفضيحة الديمقراطيين المسيحيين في موقف صعب قبل الانتخابات الإقليمية في ولايتي بادن فورتمبيرغ وراينلاند بالاتينات الفيدرالية يوم الأحد.

Advertisement

وانتقد زعيم الاتحاد الديمقراطي المسيحي ارمين لاشيت بشدة لوبيل يوم الاحد وطلب استقالته على الفور.

وقال في مقابلة مع صحيفة Suedkurier “خلال هذه الأزمة التي نواجهها، يجب على أي شخص يحاول كـ مشرع كسب المال لنفسه أن يغادر البرلمان على الفور”.

وكانت الحكومة الألمانية قد أدخلت إجراءات إغلاق أكثر صرامة في يناير.

وطلبت الحكومة من جميع المواطنين ارتداء أقنعة طبية (N95 أو FFP2 أو أقنعة جراحية).

وجاء طلب الحكومة للمواطنين بارتدائها في وسائل النقل العام وفي المتاجر لوقف انتشار فيروس كورونا.

وساعدت الإجراءات الصارمة الحكومة على خفض عدد الحالات اليومية إلى أقل من 12000 خلال الأسبوعين الماضيين.

ولكن ما زال عدد القتلى مرتفعًا، وفقًا لآخر الأرقام.

وفي الوقت الحالي، يبلغ معدل الإصابة في البلاد لمدة سبعة أيام 68 حالة جديدة لكل 100000 شخص.

وتأتي هذه الأرقام بينما كان هدف الحكومة هو تقليل هذا إلى 50 حالة لكل 100000 نسمة.

المزيد:

رئيس باراغواي يطلب من جميع الوزراء الاستقالة.. ما السبب ؟