المفوضية الأوروبية تعتمد برنامج جديد للتعليم بميزانية كبيرة

خصصت المفوضية الأوروبية اليوم ميزانية قدرها 26.2 مليار يورو لصالح أول برنامج عمل سنوي لبرنامج إيراسموس بلاس 2021-2027. 

Advertisement

وذكرت المفوضية، في بيان لها اليوم، أن البرنامج الجديد سيقوم على تمويل التنقل التعليمي ومشروعات التعاون عبر الحدود لـ 10 مليون طالب أوروبي من جميع الأعمار.

علاوة على أن برنامج المفوضية الأوروبية يسعى لأن يكون أكثر شمولاً كما يعمل على دعم التحولات الخضراء والرقمية، بناءا على ما تنص عليه منطقة التعليم الأوروبية.

حيث سيدعم البرنامج الجديد أنظمة التعليم في مواجهة فيروس كورونا.

 وفي نفس السياق قالت مارجريتيس شيناس نائبة رئيس المفوضية أن الاتحاد يرحب بإطلاق برنامج إيراسموس بلاس الجديد، على اعتبار أنه أحد المكتسبات الكبيرة للاتحاد الأوروبي. 

على أن البرنامج سيستمر في تقديم فرص التعلم للكثير من الأوروبيين علاوة على المستفيدين من الدول المنتسبة، على أن البرنامج سيساعد أيضًا في تحقيق طموح الاتحاد الأوروبي.

 في غضون ذلك قالت المفوضة الأوروبية للابتكار والبحث والثقافة والتعليم والشباب، ماريا جابرييل أن ميزانية إيراسموس بلاس للسنوات السبع القادمة.

Advertisement

تضاعفت بشكل كبير ما يدل على أهمية التعليم والتعلم من أجل الارتقاء بالشباب في أوروبا. 

وذهب بيان المفوضية إلى أن اعتماد برنامج العمل السنوي يمكن أي هيئة عامة أو خاصة لديها نشاط في مجال التعليم.

والتدريب والشباب والرياضة من التقدم للحصول على تمويل.

من خلال المساعدات من جانب وكالات إيراسموس بلاس الوطنية الموجودة في جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والدول الأخرى المرتبطة بالبرنامج.

 علاوة على ذلك يوفر برنامج إيراسموس بلاس الجديد فرصًا للدراسة في الخارج، والتدريب، والتدريب المهني.

وتبادل الموظفين في جميع مجالات التعليم والتدريب والشباب والرياضة.

 فضلا عن أن البرنامج مفتوح بالكامل أمام جميع تلاميذ المدارس والتعليم العالي والتعليم المهني.

علاوة على تدريب الطلاب وتبادل الشباب والمدربين الرياضيين.

فضلا عن التنقل الذي يمثل 70٪ من الميزانية المخصصة للبرنامج، كما يستثمر البرنامج في مشروعات التعاون عبر الحدود.

والتي تكون بين مؤسسات التعليم العالي مثل مبادرة الجامعات الأوروبية، والمدارس.

وكليات تعليم وتدريب المعلمين مثل أكاديميات إيراسموس بلاس للمعلمين.

فضلا عن ومراكز تعليم الكبار، المنظمات الشبابية والرياضية، مقدمو التعليم والتدريب المهني مثل مراكز التميز المهني.

والجهات الفاعلة الأخرى في مجال التعلم.

رحب بتقرير “فرونتكس”.. الأورومتوسطي يدعو لتضمين آليات الإبلاغ المستقلة بعمليات الوكالة