الممثلة والمغنية كاميليا جوردانا تتّهم الشرطة الفرنسية بـ”العنصرية”

باريس/يورو عربي | وجّهت الممثلة والمغنية الفرنسية من أصول جزائرية “كاميليا جوردانا” اتّهامًا إلى الشرطة الفرنسية بممارسة إجراءات عنصرية في تعاملها مع السكان بحسب لون بشرتهم.

جاء ذلك خلال حديث الممثلة المولودة في فرنسا لعائلة جزائرية ببرنامج حواري على شبكة فرنسية بحسب موقع إذاعة “مونت كارلو“.

وقالت جوردانا إنّ سكان ضواحي العاصمة الفرنسية باريس يتعرضون إلى ما وصفتها بـ”المذابح” على يد الشرطة بسبب لون بشرتهم فقط.

وذكرت الممثلة والمغنية من أصول جزائرية أنّ الرجال والنساء الذين يتوجهون كل صباح إلى عملهم في ضواحي العاصمة الفرنسية لا يشعون بالأمان.

وأضافت بالقول إنّهم “يتعرضون لمذابح بسبب لون بشرتهم، إنّها حقيقة”.

وتابعت “هناك آلاف الأشخاص الذين لا يشعرون بالأمان أمام شرطي، وأنا واحدة منهم”.

وجاءت اتّهامات المغنية الفرنسية الجزائرية في إطار تعليقها على حوادث، قال ضحاياها أنّهم تعرضوا لاعتداءات من رجال الشرطة الفرنسية دون مبرر.

وقوبلت تصريحات الممثلة والمغنية كاميليا جوردانا بتنديد وهجوم من وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستنير.

ونفى الوزير في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر” صحّة هذه الاتهامات الموجّهة لعناصر بالشرطة الفرنسية.

وقال إنّ “هذه التصريحات الكاذبة والمخزية تغذي الكراهية والعنف”، على حدّ قوله.

علاوة على ذلك، اعتبر اتحاد نقابة الشرطة الفرنسية أن الممثلة والمغنية من أصول جزائرية وجهت “اتهامات غير مقبولة ضد الشرطة”.

وقال الاتحاد إنّه سيرفع شكوى ضد جوردانا على خليفة تصريحاتها ضد الشرطة.

ومنذ أيام تسود حالة من التوتر بين عناصر الشرطة وسكان ضواحي العاصمة الباريسية.

ومنذ 20 مايو/أيار الجاري انتشرت شرطة مكافحة الشغب بأعداد كبيرة في ضواحي باريس.

وساد التوتر عقب وفاة فتى في الثامنة عشر من عمره جرّاء حادث على دراجة نارية، بعدما اصطدم بسيارة مموهة للشرطة.

وأعلن الادعاء الفرنسي أن التحقيق في الحادث لا يزال جاريًا؛ لمعرفة ظروف وقوعه، وما إذا كان مقصودًا أم مجرد حادث اصطدام عادي.

جدير بالذكر أنّ كاميليا جوردانا تبلغ من العمر 27 عامًا، وقد اشتهرت في البدء كمغنية.

ولاحقًا شاركت في تمثيل عشرات الأفلام، وفازت بجائزة “سيزار” المرموقة لأفضل ممثلة واعدة عن دور البطولة في فيلم “لو بريو” للعام 2017.

وجسّدت الممثلة والمغنّية الفرنسية من أصل جزائري في الفيلم دور شابة تحاول وتنجح في الاندماج في المجتمع الفرنسي، من خلال دراستها للحقوق وعملها كمحامية.

قد يهمّك |

آخر تطورات جريمة قتل الشابة اللبنانية آية هاشم في بريطانيا