الناتج المحلي في منطقة اليورو يسجّل انخفاضًا قياسًا

بروكسل / يورو عربي | تراجع اقتصاد منطقة اليورو بأقل قليلًا مما كان متوقعا في البداية خلال الربع الثاني، لكن الانخفاض كان الأكثر حدّة على الإطلاق مع تراجع إنفاق المستهلكين بسبب قيود “كوفيد –”19.

وأظهرت بيانات من وكالة الإحصاء الأوروبية “يوروستات” يوم الثلاثاء انخفاض الناتج المحلي الإجمالي في منطقة اليورو.

وبحسب بيانات “يوروستات” فقد تم تسجيل انخفاض بنسبة 11.8٪ عن الربع السابق وبنسبة 14.7٪ على أساس سنوي.

وذلك بالمقارنة مع التقديرات الأولية البالغة 12.1٪ و15.0٪ على التوالي التي تم الإبلاغ عنها في نهاية يوليو.

وكانت منطقة اليورو قد سجّلت انكماشًا في الفترة من أبريل إلى يونيو، أثناء وجود قيود “كوفيد-19” في جميع أنحاء القارة العجوز.

ويعتبر الانكماش السابق الأكثر حدة في سلسلة البيانات التي بدأت في عام 1995.

في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام، كان الانكماش بمنطقة اليورو بالفعل 3.7٪ على أساس ربع سنوي و 3.2٪ على أساس سنوي.

وكان أكبر انخفاضات في الربع الثاني عن الربع السابق في إسبانيا واليونان والبرتغال وفرنسا.

وكان للإنفاق الأسري التأثير السلبي الأكبر، حيث خفض 6.6 نقطة مئوية من النمو، يليه تكوين رأس المال الثابت الإجمالي عند ناقص 3.8 نقطة.

كما كان لصافي التجارة والإنفاق الحكومي وتغيرات المخزون تأثير سلبي.

وأفادت بيانات “يوروستات” أيضًا أن التوظيف في منطقة اليورو قد انخفض بنسبة 2.9٪ في الربع الثاني.

ويعدّ هذا أيضًا أكبر انخفاض منذ بدء التسجيلات في عام 1995، بعد انخفاض بنسبة 0.3٪ في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2020.

وتم تخفيف الأثر من خلال مخططات الدعم الحكومية، لكن الانخفاض في ساعات العمل، بنسبة 12.8٪ ، كان أكثر وضوحًا.

أظهرت بيانات يوم الخميس أنّ مبيعات التجزئة في منطقة اليورو تحدّت التوقعات بارتفاعها في يوليو/تموز وانخفضت مقارنة بشهر يونيو/حزيران.

وجاء الانخفاض في المبيعات برغم رفع الحكومات الأوروبية القيود المتعلقة بكوفيد -19 على الاقتصادات.

وقادت الملابس والأحذية الانخفاض مع انخفاضات في خانة العشرات.

وقال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي “يوروستات” إن مبيعات التجزئة في 19 دولة تتقاسم اليورو تراجعت 1.3٪ على أساس شهري مقابل زيادة 0.4٪ على أساس سنوي.

وذكر “يوروستات” أن مبيعات المواد الغذائية والمشروبات والسجائر كانت ثابتة على أساس شهري وبزيادة 1.5٪ على أساس سنوي.

تراجعت مبيعات المنتجات غير الغذائية في منطقة اليورو 2.9٪ في الشهر، وكانت أعلى بنسبة 0.5٪ فقط في العام.

كما تراجعت مبيعات المنسوجات والملابس والأحذية بنسبة 10.6٪ على أساس شهري و25.8٪ على أساس سنوي.

قد يهمّك |

كيف بدا الانتعاش الاقتصادي في منطقة اليورو خلال أغسطس؟