النجمة ميليسا إيثريدج تعلن سبب وفاة ابنها الشاب

واشنطن – يورو عربي

أعلنت ميليسا إيثريدج المؤلفة والمغنية الأمريكية، وفاة ابنها بيكيت الذي يبلغ من العمر 21 عاما بعد صراع طويل مع إدمان المواد الأفيونية.

وقالت مليسا في تغريدة لها عبر حسابها على تويتر: “اليوم انضممت لآلاف العائلات التي فقدت أحباءها جراء تعاطي الأفيون، ابني بيكيت كان يبلغ من العمر 21 عامًا فقط وكان يصارع من أجل تخطي مشكلة إدمانه للأفيون ولكنه استسلم اليوم وفارق الحياة”.

وأضافت: “ستفتقدك عائلتك المحبة وأصدقاؤك كثيرا، قلبي محطم، وأشكر كل من تقدم لي بالتعازي وعبروا عن حبهم وحزنهم الكبير، لقد كافحنا كثيرًا من أجل إنقاذه ولكن في النهاية نعلم أنه تخلص من الألم الآن، سأغني مجددًا لأن الغناء لطالما كان دوائي الوحيد”.

وتابعت: “لن يوجد حفلات أو بث مباشر من المنزل اليوم، فقد كنت أستغل فترات العزل الصحي بعد تفشي الفيروس التاجي الجديد في إقامة بث حي للحفلات على الفيس بوك وأيضا أقدم دروسًا لكيفيه العزف على آلة الجيتار”.

وكشفت المغنية الأمريكية أنها ستؤجل أي مشروعات أو خطط قادمة؛ لأنها لحزنها الشديد على وفاة نجلها وخسارة معركته مع الإدمان، على حد وصفها.

واشتهرت ميليسا بعلاقاتها المثلية مع المخرجة الأمريكية جولي سايفر التي استمرت عشر سنوات منذ عام 1990 حتى عام 2000 ودائما ما كانتا تدافعان عن حقوق المثليين.

وكانت أيضا صديقة مقربة من الممثل الأمريكي براد بيت، والذي عرض عليها من قبل أن يكون الوالد البيولوجي لأطفالها وكانت دائمة الهجوم على الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي بعد زواجها من براد وتتهمها بأنها أبعدته عنها وجعلته يتوقف عن محادثتها.

يشار إلى أن ميليسا أصيبت بمرض سرطان الثدي وتعافت منه وكشفت حينها أنها لجأت لتعاطي الماريغوانا لتخفيف آلام العلاج الكيميائي وقامت بالإقلاع عنها بعد شفائها من المرض.