بالفيديو | الجيش الأذربيجاني يواصل عملياته لتحرير الأرض

باكو- يورو عربي | قالت وزارة الدفاع الأذربيجانية إن الجيش الأذربيجاني يواصل عملياته العسكرية لتحرير الأرض التي احتلتها القوات الأرمينية.

وامتد احتلال أرمينيا الأرض الأذربيجانية ما يقرب من 30 عامًا.

وقالت الوزارة في بيان إن قوات البلاد تنفذ عمليات متفاوتة الشدة في مناطق أجدير وخوجافيند وفضولي وحدروت وقوبادلي ولاشين طوال الليل.

وأضاف البيان أن القوات الأرمينية أطلقت نيرانها بالدبابات والمدفعية وقذائف الهاون.

فيما واصل الجيش الأذربيجاني نشاطاته على الأرض في الاتجاهات الرئيسية وفقا لخطط العمليات.

وذلك لتوسيع المناطق الواقعة تحت سيطرته، وفق قوله.

وأضافت أن القوات الأرمينية في قوبادلي انسحبت بخسائر في القوة البشرية والمعدات.

وتم تحييد العديد من الجنود على الأرض، وهم من الذين أرسلوا من منطقة تساغكادزور في أرمينيا إلى ناغورنو كاراباخ.

وبحسب البيان، دمر الجيش الأذربيجاني دبابتين ومدرعتين وأربعة مدافع D-30 ومدفع 2A36 Giatsint-B.

وكذلك سبع سيارات تابعة للقوات الأرمينية في مواقع مختلفة على الأرض .

وتوترت العلاقات بين الجمهوريتين السوفييتية السابقتين منذ عام 1991، عندما احتل الجيش الأرميني منطقة كاراباخ العليا.

ويوجد أربعة قرارات لمجلس الأمن الدولي واثنان من الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وكذلك المنظمات الدولية، تطالب بـ “الانسحاب الفوري الكامل وغير المشروط لقوات الاحتلال” من الأرض الأذربيجانية المحتلة.

وفي المجموع، كان حوالي 20 ٪ من الأرض الأذربيجانية -بما في ذلك ناغورنو كاراباخ.

وأيضًا سبع مناطق متاخمة -تحت الاحتلال الأرميني غير الشرعي لما يقرب من ثلاثة عقود.

ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE) مجموعة مينسك -برئاسة مشتركة بين فرنسا وروسيا والولايات المتحدة -تم تشكيلها في عام 1992 لإيجاد حل سلمي للصراع.

ولكن دون جدوى، لكن تم الاتفاق على وقف إطلاق النار في عام 1994.

ودعت القوى العالمية، بما في ذلك روسيا وفرنسا والولايات المتحدة إلى وقف إطلاق نار جديد على الأرض

.

في غضون ذلك، أيدت تركيا حق باكو في الدفاع عن النفس وطالبت بانسحاب قوات الاحتلال الأرمينية.

موضوعات أخرى:

تواصل التصعيد بين الجيش الأذربيجاني والأرميني