بايدن يحث صـربيا على الاعتراف بكوسوفو

بلغراد- يورو عربي | حث الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الأحد صـربيا على الاعتراف بكوسوفو في رسالة إلى ألكسندر فوتشيتش ، رئيس البلاد.

وكتب في رسالة تتعلق بيوم إقامة دولة صربيا، في 15 فبراير “نحن لا نزال ثابتين في دعمنا لهدف صـربيا المتمثل في التكامل الأوروبي”.

وتابع “نشجعك على مواصلة اتخاذ الخطوات الصعبة للأمام للوصول إلى هذا الهدف”.

وأضاف بايدن “بما في ذلك إجراء الإصلاحات اللازمة والتوصل إلى اتفاق تطبيع شامل مع كوسوفو يتمحور حول الاعتراف المتبادل”.

وردا على الرسالة قال فوسيتش إن صـربيا مستعدة لمواصلة الحوار مع كوسوفو لكنها لن تعترف بها.

وقال إن الاعتراف المتبادل بصربيا وكوسوفو لا يقف في أي عمل من قبل أي منظمة عالمية.

وأضاف أنه يدرك أن هذه سياسة أمريكية جديدة، وفقا لوكالة الأنباء الصربية الرسمية تانيوغ.

وقال “كانت هناك محاولة لفرض هذا المصطلح كشيء كان يجب أن نقبله كحل نهائي في واشنطن”.

وتابع بايدن “لقد سبق لي أن قلت شخصيا مرة واحدة عن الاعتراف، ولن تكون إجابتي مختلفة”.

وفي سبتمبر الماضي، اتفقت صـربيا وكوسوفو على اتخاذ خطوات نحو التعاون الاقتصادي في الاتفاقات الموقعة في البيت الأبيض.

ومع ذلك رفضت صربيا الاعتراف المتبادل.

وأعلنت كوسوفو استقلالها عن صـربيا في عام 2008.

وتعترف معظم الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بها كدولة مستقلة. لكن بلغراد تؤكد أنها مقاطعة انفصالية وعملت على التراجع عن الاعتراف بها.

ويقود الاتحاد الأوروبي المفاوضات بين الجانبين منذ ما يقرب من عقد من الزمان.

وتأمل واشنطن، التي سعت مؤخرًا إلى الاضطلاع بدور في العملية، في أن يساعد التعاون الاقتصادي في وضعها على طريق تطبيع العلاقات.

إقرأ المزيد:

وزير أمريكي ورئيس الناتو يناقشان التحالف عبر الأطلسي