بوتين يؤكد أن روسيا تنقل تكنولوجيا إنتاج اللقاحات المضادة لكورونا للعالم

موسكو – يورو عربي ا أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن بلاده هي الدولة الوحيدة، التي تنقل تكنولوجيا إنتاج اللقاحات المضادة لفيروس “كورونا” إلى دول أخرى.

 

Advertisement

وقال بوتين – خلال اجتماع المجلس الاقتصادي الأعلى للاتحاد الاقتصادي الأوراسي  اليوم  إن روسيا هي الدولة الوحيدة،

التي تنقل تقنيات إنتاج اللقاحات”.. مشيرا إلى أنه يجري النظر حاليا في إمكانية نشر مثل هذه التقنيات في أرمينيا وقرغيزستان.

ويُذكر أن الاتحاد الاقتصادي الأوراسي يضم كلا من روسيا وبيلاروس وكازاخستان وأرمينيا وقرغيزستان.

بينما أعلن الاتحاد الاوروبي  أنه سيؤمن مئة مليون جرعة.

وقالت أورسولا فون دير لاين إن “الجميع وفي كل مكان” ينبغي أن يحصلوا على اللقاحات،

Advertisement

مضيفة أن “فريق أوروبا يعتزم أن يعطي ما لا يقل عن مئة مليون جرعة للدول ذات العائدات المنخفضة أو المتوسطة قبل نهاية 2021”.

من جهتها، تعهدت إيطاليا تخصيص 300 مليون يورو إضافية دعما للدول الأكثر فقرا في حملاتها للتلقيح،

فيما أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن بلاده ستعطي منصة كوفاكس “ما لا يقل عن ثلاثين مليون جرعة” بحلول نهاية 2021.

وحصول الدول الأشد فقرا على اللقاحات والتضامن الدولي والوقاية من أي أوبئة مقبلة

هي في صلب هذه القمة لرؤساء دول وحكومات  بمشاركة المفوضية الأوروبية

ودول أفريقيا وآسيا فضلا عن 12 منظمة دولية ومؤسسة خاصة.

ويتوقع أن يؤكد البيان الختامي أو “اعلان روما” التزام الدول الغنية تسهيل إنتاج اللقاحات في إفريقيا بفضل نقل التكنولوجيا.

وقال رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي “في وقت نستعد لمواجهة الجائحة المقبلة،

تكمن أولويتنا في التأكد من أننا نتجاوز الجائحة الراهنة معا. علينا أن نلقح العالم وبسرعة”.

وستكون هذه الجرعات متوفرة بسعر الكلفة للدول ذات العائدات المنخفضة وبسعر مخفض للدول ذات العائدات المتوسطة،

وفق ما لأوضح مسؤولو المختبرات لمناسبة القمة الافتراضية حول الصحة التي نظمتها الرئاسة الإيطالية لمجموعة العشرين والمفوضية الأوروبية.

كما تعهدت مختبرات فايزر-بايونتيك وموديرنا وجونسون أند جونسون المنتجة للقاحات مضادة لكوفيد-19

والتي دعيت إلى قمة حول الصحة نظمتها الرئاسة الايطالية لمجموعة العشرين والمفوضية الأوروبية

أن تقدم بسعر الكلفة أو بسعر مخفض 3,5 مليارات جرعة للدول الأكثر فقرا بين عامي2021 و2022.