بوتين يؤكد على الغرب ألا يتجاوز خطوط موسكو الحمراء

موسكو – يورو عربي | أعلن الرئيس الروسى، فلاديمير بوتين، فى رسالته السنوية أمام البرلمان، أن بلاده تتوخى أقصى درجات ضبط النفس ردا على محاولات المساس بها، لكنها لن تتردد فى الرد على أى خطوات عدائية، أو من يتجاوز خطوط موسكو الحمراء

Advertisement

وقال الرئيس بوتين خلال رسالته السنوية الجديدة أمام البرلمان الروسى، أن الصواريخ الروسية من طراز “تسيركون” ستوضع فى حالة تأهب فى المستقبل القريب،

وتابع بوتين في خطابه: موسكو سترد بطريقة قاسية وسريعة على أي استفزازات خارجية بعد الشكوى من استمرار حصول أعمال غير

ودية ضدها دون جدوى، مضيفًا: سندافع عن مصالحنا في إطار القانون الدولي.

وكشف بوتين عن أن حصة الأسلحة الروسية الحديثة فى الثالوث النووى ستبلغ نحو 88 % فى عام 2021.

وأكد بوتين روسيا لا ترغب في حرق الجسور مع أحد، لكن إذا دعت الحاجة، فإن الرد سيكون متكافئًا وسريعًا وصارمًا،

مؤكدًا على أن بلاده سعت جاهدة لإقامة علاقات طيبة مع كافة الدول، لكنه أعرب عن تمنيه بألا يتجاوز الغرب الخطوط الحمراء الروسية.

Advertisement

وتابع الرئيس الروسى “العالم اعتاد على العقوبات غير القانونية ومحاولات البعض فرض إرادتهم على الآخرين.

كما أشاد بوتين بكيفية تعامل السلطات والمجتمع فى البلاد مع جائحة فيروس كورونا، محذرًا من أن خطر الوباء لا يزال قائمًا.
وأكد ضرورة أن يظل المواطنون ملتزمين بالإجراءات الرامية إلى الحد من تفشى كورونا،

داعيًا جميع سكان البلاد إلى التطعيم ضد الفيروس، حيث أن التطعيم هو السبيل الوحيد لكبح جماح الجائحة الخطيرة الفتاكة.

وأضاف أن السلطات والمجتمع تصرفا بمسؤولية وتضامن في مواجهة الجائحة، حيث أن العلماء الروس حققوا اختراقا من خلال
تطوير ثلاثة لقاحات فعالة ضد الفيروس التاجى، محذرًا من أن الجائحة لا تزال تشكل تهديدًا مباشرًا.
كما حدد الرئيس  بوتين مدة إصدار تأشيرة إلكترونية للسياح عن بُعد فى غضون أربعة أيام،
موضحا أن بلاده ينبغى أن تكون مستعدة لتطوير أنظمة فحص مخصصة لتشخيص أى عدوى جديدة
في غضون 4 أيام وتطوير لقاحات ضدها على وجه السرعة.
وتوترت العلاقات خلال الفترة الماضية بين الكرملين والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بسبب ملفات عدة على رأسها الحشد العسكري شرقي أوكرانيا، واستدعاء موسكو لسفرائها،