بولندا تعلن تخفيف قيود مكافحة فيروس كورونا

وارسو – يورو عربي | أعلن رئيس وزراء بولندا ماتيوس مورافيسكي اليوم  الخميس، تخفيف القيود المفروضة لمكافحة تفشي فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19).

Advertisement

وقال مورافيسكي بأن الأطفال الصغار سيعودون إلى المدارس ويعاد فتح مراكز التسوق والمتاحف والمعارض الفنية

بدءًا من 4 من مايو المقبل مع الالتزام باحتياطات التعقيم، وذلك حسبما نقل “راديو بولندا“.

وأكد رئيس الوزراء أن البلاد قد تخطت المرحلة الأسوأ بالفعل فيما يخص أعداد الإصابات

وأن البلاد تتفائل بحذر إلا أن الفيروس لا زال موجودًا وخطرًا جدًا.

وكانت السلطات أعلنت  تخفيف بعض القيود في المناطق التي تنخفض فيها أعداد الإصابات.

كما سيسمح للفنادق باستقبال النزلاء بدءًا من 8 من مايو وسيسمح للمطاعم والمقاهي بتقديم خدماتها

Advertisement

بالمناطق المفتوحة والحدائق بدءًا من 15 من مايو، فيما سيعود الطلاب

بجميع المراحل للانتظام في الصفوف الدراسية بدءا من 29 من مايو.

يشار إلى أن إجمالي الإصابات المسجلة في بولندا منذ بداية تفشي الوباء تخطي مليوني و700 ألف

فيما تخطى إجمالي الوفيات 66 ألف و500 حالة وفاة.

كما يستمر النقاش فى الاتحاد الأوروبى حول شهادة التطعيم أو ما يطلق عليه جواز سفر كورونا، الذى تراه العديد من الدول الأوروبية

بأنه وسيلة النجاة لاستعادة حرية الحركة فى منطقة شينجن لأولئك الذين تم تطعيمهم بالكامل،

والذين تعافوا وأجراوا اختبارات سلبية، فإسبانيا واليونان وقبرص يعتمد اقتصاداتها على السياحة

ولذلك فإنها من أولى الدول التى تمارس ضغطا لتنفيذ جواز سفر كورونا.

وشدد مفوض العدل في الاتحاد الأوروبى، ديدييه رايندرز، على أنه يجب تفعيل هذا قبل العطلة الصيفية،

ولكن يجب أن يكون السفر داخل الاتحاد الأوروبي ممكنًا أيضًا بدون شهادة التطعيم،

وستظل الدول الأعضاء تقرر من يمكنه دخول بلدانها وتحت أي ظروف.

فى ألمانيا، لم يتضح ما إذا كان الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالفعل ضد كورونا،

والذين تعافوا من الفيروس، يجب أن يستمروا فى الامتثال للقيود التى فرضتها الحكومة الألمانية فى هذا الوباء،

إلا أن ألمانيا تعتبر من الدول التى تعارض تنفيذ شهادة التطعيم أو جواز سفر كورونا،

واعتبارًا من هذا الأسبوع، دخل جواز السفر الرقمي كورونا حيز التنفيذ في إيطاليا،

حيث يتم تسجيل التطعيمات وعمليات التعافى ونتائج الاختبارات، ويسمح جواز السفر “الأخضر” لحامله بالتنقل بحرية في جميع أنحاء البلاد.