“بيتكوين” دون مستوى الـ40 ألف$

موسكو – يورو عربي| هبط سعر عملة “بيتكوين” الرقمية إلى ما دون مستوى الـ40 ألف دولار، عكس ترجيحات تجار الأصول الرقمية بأن العملة المشفرة تتجه نحو الصعود.

Advertisement

وقال موقع “كوين ديسك” إن العملة هبطت إلى مستوى 39700 دولار مساء الجمعة، قبل تسجيلها انتعاشًا طفيفا، لكنها بقيت دون الـ40 ألف دولار.

ونزلت “بيتكوين” 7.4% إلى 40631.78 دولار الخميس، وبلغت خسائرها 15.3% عن أعلى مستوياتها منذ مطلع العام.

يذكر أن سعر العملة المشفرة بلغ 47989 دولارا في الثاني من يناير.

وسجلت عملة بيتكوين مؤخرًا ارتفاعا بلغ 51 ألف دولار، مدعومة بمعنويات إيجابية أكبر بأسواق المال.

وحصدت أكبر عملة مشفرة مكاسب 4 في المائة بيومين وبمرحلة من مراحل التعامل بلغت 51524 دولارا أمس في التعاملات الآسيوية.

ومع صعود بيتكوين، كسرت عملة إيثر الرقمية، ثاني كبرى العملات المشفرة، مستوى 4100 دولار.

وأفادت وكالة “بلومبيرج” للأنباء بأن الرغبة في المخاطرة تحسنت في الأسواق العالمية.

Advertisement

وذكرت أنه ينتظر رؤية ما إذا كانت موجة انحسار السيولة للبنوك المركزية ستفرض تحديات أكبر للطلب على العملات المشفرة.

وسجلت عملة بيتكوين الرقمية المشفرة صعودًا ليتجاوز 51 ألف دولار عند أعلى مستوى بأكثر من أسبوعين، مدعومة بمعنويات إيجابية أكبر بأسواق المال.

وقفزت أكبر عملة مشفرة بنحو 4% بيومين، ومرحلة من مراحل التعامل بلغت 51 ألفا و524 دولارا اليوم بتعاملاتها الآسيوية.

وقالت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية إن رغبة المخاطرة في الأسواق العالمية خاصة مع بيتكوين تحسنت.

وأغلق مؤشر ستاندرد آند بورز الأوسع نطاقا في بورصة نيويورك عند مستوى مرتفع قياسي.

ولا يزال ينتظر رؤية ما إذا كانت موجة انحسار السيولة للبنوك المركزية ستفرض تحديات أكبر للطلب على العملات المشفرة.

وسجلت عملة بيتكوين الرقمية المشفرة ارتفاعا بنسبة 2.9% لتكسر حاجز الـ 50 ألف دولار.

وأفادت وكالة بلومبرغ للأنباء بأن حجم التداول بلغ 682.4 مليون دولار في الساعات الـ 24 الماضية، أو 41% من متوسط 20 يومًا.

وتذبذبت الأسعار بنسبة 3.2% منذ الساعة 5 مساء بتوقيت نيويورك، لتتداول بين 48 ألفا و681 دولار و50 ألفا و241 دولار.

وتدنت بيتكوين الآن 27% من أعلى مستوى وصلت إليه في نوفمبر وبلغ 68 ألفا و992 دولار.

وحقق سعر العملة الرقمية “بيتكوين” قفزة جديدة لليوم الثالث، عقب تراجع حاد مطلع الأسبوع الحالي، وهو ما يرجح إمكانية عودته إلى نحو 55 ألف دولار للوحدة الواحدة.

وقالت وكالة بلومبرج للأنباء إن سعر بتكوين ارتفع بنسبة 6ر3% إلى 51897 دولار، فيما ارتفعت أسعار العملات الرقمية الأصغر الأخرى.

وتدنت “بيتكوين” بنسبة تصل إلى 21% يوم السبت الماضي.

وقال مايك ماكجلون المحلل الاقتصادي في بلومبرج إنتيليجانس إن العملات الرقمية تمثل ساحة أكبر مضاربات في العالم حاليا.

وأشار إلى أنها تخلصت من تجاوزات بتعاملات بسيطة في نهاية الأسبوع الماضي وعادت للاتجاه الصعودي الأكثر ديمومة.

وسجلت عملة بيتكوين المشفرة انخفاضًا 12.14 بالمئة إلى 47176.09 دولار يوم السبت، مسجلة خسائر بـ6567.6 دولار عن إغلاقها المنصرم.

وهبطت أشهر عملة مشفرة في العالم، 31.6 بالمئة عن ذروة العام البالغة 69 ألف دولار التي سجلتها في 10 نوفمبر.

وتزامن تدني “بيتكوين” مع هبوط سعر عملة إيثر 10.14 بالمئة إلى 3794.61 دولار اليوم، لتفقد 428.19 دولار عن إغلاقها السابق.

وسجلت سعر عملة بيتكوين الرقمية المشفرة ارتفاعا بنسبة 0.1% لتصل إلى 48 ألفا و83 دولار.

وتدحرجت أسعار بيتكوين بمتوسط تبلغ نسبته 2.5%، إذ تداولت بين 47 ألفا و130 دولار و48 ألفا و298 دولار.

وانخفضت بيتكوين الآن بنسبة 26% عن أعلى مستوى عند 64 ألفا و870 دولار الذي وصلت إليه في 14 أبريل.

وسجلت عملة بيتكوين 15% زيادة إلى قيمتها وارتفعت بنسبة 66% حتى الآن.

ونجح الذهب في تعويض بعض خسائره عقب هبوطه 1 في المائة، في الجلسة السابقة، بدعن من ضعف الدولار وعودة المخاوف بشأن مصير العملاق الصيني إيفرجراند.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.7 في المائة إلى 175473 دولار للأوقية (الأونصة).

في وقت صعدت العقود الأمريكية الآجلة الخاصة في الذهب 0.3 في المائة إلى 1755.10 دولار.

وبات مؤشر الدولار قرب أدنى مستوى له بأسبوع خلال الجلسة السابقة، ما جعل الذهب أرخص لحائزي العملات الأخرى.

كما سجل مؤشر الدولار ارتفاعًا إلى 93.142 بعد انخفاضه 0.36 في المائة أمس الأول، ليلامس أدنى مستوى منذ 17 أيلول (سبتمبر) عند 92.977.

وتضرر أمس عندما أعلنت إيفرجراند أنها ستدفع فوائد مستحقة على سندات داخلية.

وحقّق اليورو ارتفاعًا أمام الدولار الأمريكي؛ وذلك بفعل تنامي الأسواق حيال تعافٍ عالمي من أضرار فيروس “كورونا” الوبائي خاصة بعد قرارات تخفيف إجراءات الحظر.

وفي أحدث سعر له، ارتفع اليورو بنسبة 0.4 بالمئة ووصل إلى 1.0935 أمام الدولار الأمريكي.

في حين انخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس قوّته أمام سلة عملات، إلى 99.50.

وفسّرت محلّلة أسواق الصرف في “كومرتس بنك” تو لان نوين أسباب ارتفاع اليورو أمام الدولار الأمريكي.

ونقلت وكالة “رويترز” عن المحللة نوين قولها “في الوقت الحالي اليورو ممزق بين المخاطر السياسية من جانب والمعنويات الإيجابية في الأسواق نتيجة لاستمرار تخفيف القيود المرتبطة بفيروس كورونا من جانب آخر”.

وتابعت “هذا الصباح، العامل الثاني هو المهيمن؛ مما يسمح لليورو بالصعود أمام الدولار والذهب.”

واستدركت بالقول “لكن، في ضوء استمرار الخلافات داخل الاتحاد الأوروبي بشأن صندوق التعافي من تداعيات كورونا”.

وتابعت: “فمن المرجح أن تفقد العملة الموحدة قوة الدفع سريعًا أمام الدولار”

وقد تقدّم الجنيه الاسترليني بنسبة 0.2 بالمئة مقابل اليورو إلى 89.19 بنس.

كما سجّلت العملة البريطانية 1.2261 دولار، مرتفعة بنسبة 0.6 بالمئة.

ويقول المحلل الاقتصادي وليد أبو الدهب إنّ السيناريو الموجي المتوقع للحركة يدعم صعود اليورو مع بقاء السعر أعلى المتوسط المتحرك 100 ساعة.

ويضيف أبو الدهب “مستهدف الصعود المرجح على المدى القريب سيكون مستويات 1.1000”.

وأضاف “مع الإغلاق أعلاه تزيد احتمالات استمرار السيناريو الإيجابي في اتجاه مستويات 60/1050”.

يشار إلى أنّ اليورو قد حقق يوم الاثنين من الأسبوع الماضي قفزة أمام الدولار الأمريكي والفرنك السويسري.

 

للمزيد| اليورو يرتفع أمام الدولار وهذا السيناريو المتوقع لتحركاته

لمتابعة صفحتنا عبر فيسبوك اضغط من هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.