بيلا حديد تعلن: مستعدة للتضحية بمهنتي من أجل فلسطين

نيويورك – يورو عربي| أعلنت عارضة الأزياء الأمريكية من أصل فلسطيني، بيلا حديد استعدادها للتضحية بمهنتها في عرض الأزياء، مقابل استمرارها بدعم القضية الفلسطينية.

Advertisement

وقالت بيلا التي عملت في أكبر دور الأزياء في لقاء صحفي إنها تدرك أن دورها على الأرض، ليس عرض الأزياء فقط.

وأضافت حديد: “أتحدث نيابةً عن كبار السن الذين لايزالون يعيشون هناك ولا يستطيعون رؤية فلسطين حرة.. الأطفال الذين لا يزالون قادرين على الحصول على حياة جميلة”.

وذكرت ابنة رجل الأعمال الفلسطيني محمد حديد أن دعمها للقضية الفلسطينية، عرقل العديد من أعمالها.

وقالت: “قطعت علاقاتي ببعض العلامات التجارية. وخسرت أصدقاء، لكن ذلك لن يجعلني أتنازل عن معتقداتي”.

وتابعت: “أدركت أنني لست على هذه الأرض لأكون عارضة أزياء. أنا محظوظة لأني أستطيع الحديث عما أرغب، هل سأفقد وظيفتي؟”.

وأردفت: “لقد توقفت عديد الشركات عن العمل معي. كان لدي أصدقاء تخلوا عني تمامًا،”.

Advertisement

وختمت: “كنت أتناول العشاء معهم في منزلهم لسنوات. الآن لن يسمحوا لي بالدخول إلى منزلهم بعد الآن”.

ولبيلا حديد مواقف ضد الاحتلال الاسرائيلي، إذ سبق ووصفت جنوده بـ”المختلين”، بتعليقها على اقتحام المسجد الأقصى وحصار المصلين بداخله.

ودانت عارضة الأزياء العالمية من أصول فلسطينية ​بيلا حديد اعتداءات “إسرائيل” بحق المصلين بالقدس المحتلة.

ونشر بيلا عديد الصور والفيديوهات عبر خاصية القصص القصيرة في موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”.

وأرفقت حديد تعليقًا: “ما يفعله الجنود الإسرائيليون بالأقصى بمنتصف الصلاة وشهر رمضان، لا يفعله إلا المُختلون عقليًا”.

وقالت: “لن أسمح لأي شخص بأن يبرّر أفعال الجيش الإسرائيلي! (..) هؤلاء الناس الذين تقومون بضربهم بالرصاص المطاطي؟ هؤلاء من تخافون منهم؟”.

وختمت حديد: “إنه استعراض قوة مثير للاشمئزاز، كيف تجرؤون على ذلك خلال شهر رمضان الكريم؟”.

وشاركت بيلا حديد​ رسالة حب إلى فلسطين، ونشرتها عبر حسابها الخاص بمناسبة عيد الحب.

لكن يظهر في الصورة قلب وردي كتب عليه: “هل يمكنك تحرير فلسطيني”.

وجاءت الجملة في صورة بيلا حديد على نسق “هل تقبلين الزواج بي” بمناسبة عيد الحب.

وأتبعت الصورة بتعليق:”يا إلهي.. نعم”.

وليست هذه المرة التي تدعم بيلا حديد فيها القضية الفلسطينية، إذ أنها تنحدر من أصول فلسطينية.

يذكر أنها خطفت انتباه الحاضرين بأسبوع الموضة بنيويورك برتداء سترة بغطاء رأس مخملي وتتمايل على مدرج عرض “بروينزا شولر”.

لكن مؤخرا، عادت ​بيلا حديد​ إلى إثارة الجدل مجددا بنشر صورة مثيرة لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وبدت حديد وهي بغرفة لتبديل الملابس عارية تماما.

واكتفت بارتداء ملابس بلون الجلد وتغطية صدرها بذراعيها وبكلبها.

لكن سبق ذلك نشر بيلا حديد صورا لها في السوبرماركت، وهي تتبضع وتشتري مشروبات.

ولفتت الصور انتباه متابعيها أنها لم تكن ترتدي حمالة صدر، فظهرت حلمة صدرها على التوب، ما أثار جدلا.

كما أعلنت الفنانة وعارضة الأزياء ​دوا ليبا​ نبأ انفصالها عن صديقها أنور حديد​، عقب علاقتهما الرومانسية التي استمرت لعامين.

ونشرت دوا صورًا تبدو في حالة معنوية جيدة.

وارتدت ليبا جامبسوت ألوان زاهية من العلامة الفاخرة فرساتشي.

لكن يتميز بفتحة على الصدر منخفضة جدًا وتبرز مفاتنها.

ورفعت دوا ليبا حقيبة يد زرقاء من علامة فرساتشي من مجموعة ​La Medusa​ لا يقل سعره عن 1000 يورو.

تركت دوا ليبا شعرها الاسود منسدلاً على كتفيها، واعتمدت ماكياجاً ناعماً.

 

 

 

للمزيد| وفاة عارضة أزياء أوكرانية بعد سقوطها من شرفة بتركيا

لمتابعة صفحتنا عبر فيسبوك اضغط من هنا

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.