تركيا تأمل إيجاد حلول في الـمحادثـات مع اليونان

إسطنبول- يورو عربي | وقال وزير الدفاع الوطني خلوصي أكار في مراسم إطلاق ولحام السفن الجديدة التركية الصنع “في الـمحادثـات مع اليونان، نأمل أن يتم التعامل مع القضايا في إطار الحقوق والقانون والإنصاف، وإيجاد حلول”.

Advertisement

وأكد أكار كذلك على توقع تركيا بأن “تحترم اليونان حقوق [تركيا] في بحر إيجة وشرق البحر المتوسط ​​وتتجنب الإجراءات التي قد تسبب سوء الفهم”.

ومن المقرر أن تستأنف تركيا واليونان يوم الاثنين الـمحادثـات الاستكشافية بعد توقف دام أربع سنوات.

ومن المتوقع أن تركز المحادثات على النزاعات الثنائية، بما في ذلك الحدود البحرية وحقوق الحفر في المنطقة.

ورفضت تركيا، التي تمتلك أطول ساحل قاري في شرق البحر الأبيض المتوسط ​، مطالبات الحدود البحرية لليونان والإدارة القبرصية اليونانية.

وأكدت أن مطالباتهما المفرطة تنتهك الحقوق السيادية لتركيا والقبارصة الأتراك.

Advertisement

وأرسلت أنقرة العام الماضي عدة سفن حفر للتنقيب عن الطاقة في شرق البحر الأبيض المتوسط.

وأكدت حينها ​على حقوقها في المنطقة، وكذلك حقوق جمهورية شمال قبرص التركية (TRNC).

وأكد القادة الأتراك مرارًا أن أنقرة تؤيد حل المشاكل العالقة في المنطقة من خلال القانون الدولي وعلاقات حسن الجوار والحوار والمفاوضات.

وقبل أيام قالت وزارة الدفاع التركية إن الوفدين العسكريين التركي واليوناني سيستأنفان الـمحادثـات الفنية في بروكسل.

وستعقد الـمحادثـات الفنية التي تم الاتفاق على عقدها عقب اجتماع بين الرئيس رجب طيب أردوغان والأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ.

وتأتي هذه الـمحادثـات لمناقشة الخلافات البحرية بين الوفدين العسكريين التركي واليوناني يوم الاثنين الساعة 3:00 مساءً.

ورفضت تركيا، التي تمتلك أطول ساحل قاري في شرق البحر الأبيض المتوسط​، مطالبات الحدود البحرية لليونان والإدارة القبرصية اليونانية.

وأكدت أن هذه المطالبات المفرطة تنتهك الحقوق السيادية لتركيا والقبارصة الأتراك.

إقرأ أيضًا:

تركيا واليونان يستأنفان المحادثات الفنية